مكافحة كورونا... مساعدة إنسانية من صلاح تجاه أهل قريته

مكافحة كورونا... مساعدة إنسانية من صلاح تجاه أهل قريته

10 يناير 2021
الصورة
محمد صلاح لا يتوقف عن صناعة الخير (Getty)
+ الخط -

قدّم النجم المصري، محمد صلاح، هبة جديدة لبلدته نجريج في مصر في ظل تفشي فيروس كورونا والوضع الصعب الذي يعيشه المواطنون المصابون بهذا الفيروس، ليؤكد خطواته الإنسانية التي لا تقتصر على إنكلترا فقط، بل حينما تسنح له الفرصة لتقديم أي عمل إنساني.

وكشفت صحيفة "أونز مونديال" الفرنسية أن نجم فريق ليفربول قدّم لفتة إنسانية عبارة عن أسطوانات أوكسجين لمستشفى في بلدته بهدف مكافحة فيروس كورونا، وأيضاً ضمان المادة الحيوية للمرضى المسنين والذين يعانون من أمراض مزمنة في نفس الوقت.

ولم تكن هذه المساعدة الإنسانية الأولى لمحمد صلاح تجاه ساكني بلدة نجريج، إذ سبق أن أطلق جمعية مختصة في نقل المساعدات لأهل البلدة سنة 2017، وبلغت إعاناته حوالي 400 ألف جنيه استرليني، والتي شكّلت دعماً قوياً للمحتاجين في بلدته.

كما أنشأ النجم المصري محمد صلاح مدرسة للبنات ومركز إسعاف بعدها، إضافة إلى مصحة لمحاربة مرض السرطان، ومحطة تصفيات المياه وقاعات ممارسة الرياضة، مما جعله قدوة للعديد من الشباب داخل مصر وخارجها.

وكانت لصلاح تدخلات إنسانية ثانية في ليفربول، إذ دفع ثمن الوقود لمجموعة من الشباب صادفهم بضواحي المدينة، وبنفس المكان دافع عن مشرّد تعرّض للتنمر من بعض المراهقين وقدّم له 100 جنيه استرليني كمساعدة خيرية.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

ويُعتبر صلاح من بين أكثر اللاعبين العرب تقديماً للمساعدات الخيرية، إلى  جانب النجم الجزائري رياض محرز الذي وجّه قيمة مالية ضخمة إلى الجزائر في الأيام الأولى من بداية أزمة كورونا في البلاد.

المساهمون