مكاسب كثيرة لكومان من ليلة استعراض الفريق الرديف

25 نوفمبر 2020
الصورة
الفريق الرديف أنصف كومان اليوم (Getty)
+ الخط -

حقق فريق برشلونة انتصاراً كبيراً على فريق دينامو كييف الأوكراني خارج الديار بالفريق الرديف، وذلك بعد أن قدم عرضاً كروياً قوياً كسب منه المدرب الهولندي رونالدو كومان إيجابيات كثيرة يجب أن يبني عليها في موسمه الحالي، خصوصاً في ظل النتائج السلبية محلياً.

مسيرة ذهبية أوروبياً

تابع المدرب رونالد كومان مسيرته الذهبية في دوري أبطال أوروبا بتحقيقه الفوز الرابع توالياً وتصدر المجموعة برصيد 12 نقطة. كما وسجل برشلونة الهدف رقم 13 مقابل تلقي شباكه هدفين فقط، ليُعوض المدرب الهولندي خيبة الأمل المحلية باستعراض أوروبي.

مدافع شاب مُجتهد

كسب برشلونة اليوم مدافعا شابا مُجتهدا اسمه أوسكار مينغويزا، والذي قدم أمام فريق دينامو كييف الأوكراني مستوى قوياً وتصدى لأكثر من هجمة للفريق المنافس، كما ساهم في صناعة الهدف الأول بفضل تمريرته الأمامية. وفي المُجمل برهن اللاعب عن قدرات مُميزة تجعله مرشحاً فوق العادة لخلافة بيكيه الذي سيبتعد لأشهر طويلة عن الملاعب.

براثويت يستحق الفرصة

أثبت المهاجم براثويت مجدداً أنه لاعب مجتهد عندما يحصل على فرصته في برشلونة، وذلك بعد أن سجل ثنائية أمام دينامو كييف اليوم وساهم في فوز فريقه "الكتالوني". وبهذا الأداء وجه براثويت رسالة للمدرب كومان بأنه يستحق الحصول على بعض الفرص وأنه لن يخيب أمله أبداً.

غريزمان سجل وديست رائع

ساهم الظهير الأيمن سيرجينيو ديست في صناعة انتصار برشلونة بتسجيله هدفاً وتقديمه مباراة رائعة، وأثبت أنه سيكون نجم المستقبل في النادي "الكتالوني" وهو الذي سيحصل على مركز أساسي في التشكيلة لسببين: أداؤه الجميل وغياب سيرجي روبيرتو طبعاً. في المقابل شارك غريزمان لدقائق قليلة لكنه سجل هدفاً مهماً من شأنه أن يعيد الكثير من الثقة له في المباريات القادمة.

فرصة للشباب

جرب كومان اليوم الفريق الرديف بعد أن قرر إراحة النجوم وأبرزهم ليونيل ميسي وفرينكي دي يونغ، وفعلاً نجح في هذه التجربة لأن الرديف قدم مباراة أوروبية عظيمة أفضل من الفريق الأول. هذا وأشرك كومان أسماء شابة مثل ريكي بويغ، آلينيا، ماثيوس وكونراد، وهي فرصة لهم لكسب ثقة المدرب أكثر.

المساهمون