مفاجأة... منير الحدادي غير مؤهل حالياً لتمثيل المغرب

06 أكتوبر 2020
الصورة
سينتظر الحدادي قليلاً حتى يرتدي قميص منتخب المغرب (Getty)
+ الخط -

فضّل نجم إشبيلية، منير الحدادي، التراجع على خيار تمثيل المنتخب الإسباني، بعد 6 سنوات من الغياب على المستوى الدولي، ليكون النجم المرتقب في صفوف منتخب بلده الأصلي المغرب، والدفاع عنه في التحديات المقبلة بتصفيات كأس أفريقيا ومونديال قطر 2022.

وكشفت صحيفة "سبورت" الإسبانية، أنّ الحدادي لن يتمكن في المشاركة مع المنتخب المغربي في المباريات الودية المقبلة، أمام السنغال ثم الكونغو الديمقراطية، وذلك بسبب مشاكل إدارية، جعلت ملفّه غير جاهز لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وتوجه مهاجم برشلونة السابق نحو العاصمة المغربية، الرباط، تلبية لدعوة المدير الفني، البوسني وحيد حاليلوزيتش، وذلك في إطار المعسكر التحضيري لتصفيات كأس أمم أفريقيا، إلا أنّ حضوره قد يكون من دون فائدة في حال بقاء الأوضاع كما هي.

وأكّد ذات المصدر أنّ المشكل يعود للجامعة المغربية، التي لم تجدّد الملف واكتفت بالذي قدمته سنة 2016، منقوصاً من تعهّد اللاعب الذي يعتبر وثيقة أساسية لتغيير جنسيته الرياضية.

وجاءت دعوة الحدادي من المنتخب المغربي، على ضوء تغيير "فيفا" لقانون يسهل للاعبين مزدوجي الجنسية تمثيل بلدهم الأصلي، حتى ولو كانوا قد مثلوا منتخباً آخر، لكن تحت ظروف محددة.

يُذكر أن المهاجم قد اكتفى بالمشاركة مع المنتخب الإسباني في 13 دقيقة فقط، وكان ذلك سنة 2014، خلال تصفيات كأس أمم أوروبا 2016، تحت قيادة المدرب فيسنتي ديل بوسكي، إذ كانت المباراة أمام مقدونيا الأولى والأخيرة له مع "لاروخا".

المساهمون