معركة واشتباكات تفسد قمة الدوري الهولندي

معركة واشتباكات تفسد قمة الدوري الهولندي

28 فبراير 2021
الصورة
عنف ومشادات شهدتها قمة الدوري الهولندي (Getty)
+ الخط -

شهدت قمة الأسبوع الرابع والعشرين من منافسات الدوري الهولندي، والتي جمعت بين المضيف آيندهوفن وضيفه أياكس أمستردام، خروجا عن الروح الرياضية، بعدما تحولت الأجواء التنافسية التي دخل بها اللاعبون إلى اشتباكات لفظية، انتهت بمعركة بين الصربي تاديتش والهولندي دامفريس.

وانفجر الوضع في الوقت بدل الضائع من المواجهة، بعد أن سجل نجم أياكس دوسان تاديتش هدف التعديل عن طريق ركلة جزاء، وتوجه نحو لاعب المنتخب الهولندي وآيندهوفن دينزل دامفريس، واستفزه بطريقة عدوانية.

وتدخل اللاعبون لفض الاشتباك الذي كاد أن يحول أرضية الملعب إلى حلبة ملاكمة، قبل أن يتهم دامفريس نظيره بتوجيه عبارات قاسية، في تصريحات لقناة "إي أس بي أن" في نسختها الهولندية، حين قال: "لا أريد اتهامك بشيء، لكن ينبغي ألا تتكلم عن والدتي خلال المباراة".

وأضاف: "كنت لأتقبل أن توجه لي الشتائم، لكن أن تُقحم والدتي وسط الصراع فهذا غير مقبول، كرة القدم بعيدة عن تصرفاتك ولا أحد يرضى بما فعلته".

وتسبب دينزل دامفريس في ركلة الجزاء التي سجلها تاديتش، ما جعل حسرته مضاعفة بعد استفزازه من نظيره، ليفترق الغريمان بتعادل بهدف لكل منهما، لم يخدم مصالح آيندهوفن الوصيف الذي فشل في تقليص الفارق أمام المتصدر.

وأحاطت مجموعة من جماهير آيندهوفن الغاضبة بوابة ملعب "فيليبس"، ووجهت انتقادات وشتائم لتاديتش، كما دعت رابطة كرة القدم لمعاقبته لتجاوزه أخلاقيات الروح الرياضية.

 

المساهمون