معاناة هازارد في "الملكي" متواصلة... بيل يكتسح أرقام البلجيكي

14 يناير 2021
الصورة
هازارد لم يُقدم المستوى المطلوب منه مع ريال مدريد (Getty)
+ الخط -

فشل النجم البلجيكي إدين هازارد في تقديم الإضافة المتوقعة منه مع نادي ريال مدريد الإسباني الذي انضم إليه قبل موسم ونصف بسبب الإصابات الكثيرة التي لاحقته، وهو ما دفع بعض جماهير النادي إلى أن تُطلق عليه وصف "بيل الجديد"، نسبة للويلزي غاريث بيل، لكن المفاجأة أن الأخير والمعار حالياً إلى فريق توتنهام الإنكليزي يتفوق عليه في الكثير من الأرقام.

وأعدت صحيفة "آس" الاسبانية  مقارنة بين الأرقام التي حققها هازارد وبيل في أول موسم ونصف لهما مع النادي "الملكي"، فالأول كان قد انضم صيف عام 2019 مقابل 101 مليون يورو قادماً من نادي تشيلسي الإنكليزي، أما الثاني فوصل من توتنهام مقابل 100 مليون يورو صيف عام 2013.

وتظهر الإحصائيات التي نشرتها الصحيفة تفوقاً كبيراً لبيل الذي نجح في أول موسم ونصف مع "الملكي" بتسجيل 32 هدفاً بعدما خاض 59% من الدقائق المتاحة و78% في موسمه الثاني، بينما هازارد لم يفلح إلا في تسجيل 3 أهداف بعدما لعب فقط 33% من الدقائق الممكنة في موسمه الأول، أما في الموسم الحالي فوصل حتى اللحظة إلى 16% من الدقائق المتاحة.

وتتضح الإحصائيات المتواضعة جداً لهازارد مع ريال مدريد، بالعودة إلى عدد المباريات التي لعبها سابقاً مع تشيلسي، إذ تمكن من اللعب بمعدل 50 مباراة في الموسم خلال المواسم السبعة التي لعبها بقميص النادي الإنكليزي، في وقت وصل إلى 62 مباراة في موسم 2013/2012، وهو الرقم الأعلى في مشواره الكروي.

كرة عالمية
التحديثات الحية

وكان آخر ظهور لهازارد ضد أوساسونا الإسباني عندما اعتمد عليه المدرب الفرنسي زيدان أساسياً، الأمر الذي زاد من حسرة جماهير النادي "الملكي" بعد المستوى السيئ الذي قدمه في المباراة، خصوصاً مع أزمة الإصابات التي يعيشها، وهذا يضاف إلى تراجع قيمته السوقية إلى 50 مليون يورو بعد أن كانت قبل ذلك قد وصلت إلى 150 مليون يورو، حسب موقع "ترانسفر ماركت" المتخصص.

المساهمون