مطالبة بمعاقبة لاعب التنس الفرنسي بونوا... تعرف إلى الأسباب

مطالبة بمعاقبة لاعب التنس الفرنسي بونوا... تعرف إلى الأسباب

31 مارس 2021
الصورة
لاعب التنس الفرنسي بينوا بيير (Getty)
+ الخط -

 

بات نجم التنس الفرنسي بينوا بيير هدفا للعديد من الانتقادات في الأيام الأخيرة، بعد تصرفات مثيرة للجدل جاءت امتدادا لنتائج اللاعب المتراجعة، بعد هزيمته في 8 من أصل 9 لقاءات في 2021، جاء آخرها أمام الإيطالي لورنزو موسيتي في بطولة ميامي.

المصنف الـ33 عالميا، الذي تجاوز قيود فيروس كورونا، مع قيامه ببعض التصرفات غير المقبولة بنهاية مبارياته، والتصريحات الاستفزازية عبر الشبكات الاجتماعية، باتت قضيته تزعج العديد من شخصيات الكرة الصفراء، الذين خرج بعضهم للمطالبة بمعاقبته.

وفي الآونة الأخيرة، دخلت شخصيات برياضة التنس، مثل براد غيلبرت وآندي روديك وكيم كليسترز، نقاشا عبر موقع التواصل "تويتر"، حول قرار محتمل بفرض غرامة على اللاعب الفرنسي.

وبعد تصرفاته في بطولة "بوينس آيرس"، تم تغريم اللاعب بـ5500 يورو من اتحاد لاعبي التنس المحترفين، وهي غرامة ليست كبيرة مقارنة بالتي تلقاها نيك كيريوس في الماضي، الذي تم إيقافه لمدة 16 أسبوعا مع تعليق التنفيذ، وتغريمه بمبلغ 25 ألف دولار.

وأكد جيل موريتون، رئيس الاتحاد الفرنسي للتنس، أنه اتصل باللاعب هاتفيا من أجل مناقشة تصرفاته، مؤكدا إبلاغه برأي لجنة الأخلاقيات في الاتحاد، قبل أن يؤكد في تصريح صحافي، أنه "لا توجد عقوبة في الوقت الحالي. لن نذهب إلى أبعد من ذلك".

المساهمون