مسلسل إقالة المدربين يبدأ باكراً في الدوري السوداني

مسلسل إقالة المدربين يبدأ باكراً في الدوري السوداني

05 يناير 2021
الصورة
المدربون يواجهون مصير الإقالة من الآن (Getty)
+ الخط -

انطلق مسلسل إقالة المدربين في منافسات الدوري الممتاز السوداني، إذ لم تمضِ جولتان على البداية حتى سقط أول مدرب في مسلسل الإقالات، وذلك بعدما قرر فريق توتي السوداني إقالة مدربه الفاتح النقر. 

وأعلن فريق توتي الأحد الإطاحة بالمدرب الفاتح النقر وتكليف مساعده عصام فائق بمهمة الإدارة الفنية، وذلك بعدما تلقى الفريق الصاعد حديثاً إلى الدوري الممتاز الخسارة في أول مباراتين له في الدوري الممتاز أمام هلال الساحل والخرطوم الوطني. 

وكان توتي استغنى عن مدربه أزهري عثمان الذي قاده للتأهل إلى الدوري الممتاز ليعين بدلاً منه الفاتح النقر الذي جاء قرار الإطاحة به هو الآخر بعد شهر بالتمام منذ تعيينه مدرباً للفريق.

وجاءت إقالة الفاتح النقر في وقت مبكر للغاية ليكون أول ضحايا مسلسل الإقالات هذا الموسم، وهو ما ينذر بأن موجة إقالات المدربين ستتواصل في الجولات المقبلة.

ووصل عدد المدربين المغادرين خلال الموسم السابق إلى حوالي 30 حالة ما بين مُقال و مستقيل، إذ ظلت الأندية السودانية تجد في إقالة المدربين أسهل الحلول لتغطية الفشل الذي يضرب الفريق أحياناً. 

و أصبحت الإقالة ظاهرة مألوفة خلال المواسم السابقة، إذ عمدت غالبية الأندية خلال الموسم السابق على وجه الخصوص بل معظمها إلى الاستغناء عن مدربيها، ومنها من غيّر المدرب أكثر من مرة خلال الموسم. في المقابل لم يُبقِ سوى فريقي الخرطوم الوطني والأهلي مروي على مدربيهما، في حين غيّرت بقية الأندية مدربيها في الموسم.

المساهمون