مدرب مارادونا لا يعلم بوفاة الأسطورة خوفاً على حياته

26 نوفمبر 2020
الصورة
مارادونا رحل عن عمر يناهز 60 عاماً (Getty)
+ الخط -

 

هزّ خبر وفاة الأسطورة الأرجنتيني، دييغو أرماندو مارادونا، مشاعر أصدقائه وزملائه السابقين، سواءً من الذين لعبوا معه في الأندية، أو المنتخب الذي توج معه بطلاً للعالم بفضل دوره الرئيسي في تحقيق الانتصارات.

وكشفت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت"، أن عائلة المدير الفني السابق للمنتخب الأرجنتيني كارلوس بيلاردو، تخفي عليه خبر وفاة مارادونا خشية على حياته، حيث يعاني من مرض عصبي خطير، قد ينهي حياته في حالة سماعه لأخبار مماثلة.

وذكر نفس المصدر، بأن أبناء بيلاردو الذي قاد مارادونا وزملاءه نحو التتويج بكأس العالم 1986، قد عمدوا لإبعاده عن شاشة التلفزيون، وإخفاء الجرائد والأخبار عنه كإجراء لحمايته، في ظل الحالة الصعبة التي يعانيها.

ونقل الإسعاف مدرب منتخب "التانغو" بين 2011 و2014، أليخاندرو سابيلا، نحو المستشفى بعد تعرضه لأزمة صحية، مباشرة عقب إطلاعه على خبر وفاة مارادونا، حيث لا يزال يتواجد في حالة حرجة بمدينة بوينس آيريس.

وتأثّر سابيلا بالخبر رغم علاقته السيئة بالراحل، حيث كان عرضة لانتقاداته المستمرة، خاصة بعد هزيمتهم أمام منتخب ألمانيا في مونديال 2014، بهدف دون مقابل، إلا أن درجة تأثره بالخبر كانت كبيرة وتسبّبت له في أزمة عصبية.

وتوافد عشرات الآلاف من الجماهير المُحبة للأسطورة من أجل توديعه، قبل ساعات قليلة على دفنه، حيث كانت الأجواء حزينة جداً، إلا أنها جمعت المشجعين من مختلف الأندية الأرجنتينية، بعد أن افترقت بسبب التعصّب الذي يسبق المواجهات.

المساهمون