مدرب فرنسي يستنجد بالجزائري سليماني لإنقاذ مشروعه

17 نوفمبر 2020
الصورة
خفت بريق سليماني بعد انتقاله إلى ليستر سيتي (Getty)
+ الخط -

فشل المدير الفني، كلود بويل، في رهانه على الشباب مع ناديه سانت إيتيان، حيث خانت الخبرة لاعبيه في مباريات الدوري الفرنسي، مما دفعه ليفكر في ضم لاعبين من أصحاب الخبرة، على غرار الهدّاف الجزائري إسلام سليماني.

ووفقاً لصحيفة (ليكيب)، فإن نادي سانت إيتيان سيشرع في التفاوض مع الجزائري الذي يلعب في نادي ليستر سيتي الإنكليزي، وسيتقدم بعرض لمجلس إدارة فريقه من أجل ضمّه في فترة الانتقالات الشتوية، وذلك بعد فشل انتقال السنغالي مباي نيانغ.

ويسعى النادي الفرنسي لتوظيف ورقة منحه مكانة أساسية في الفريق، لإقناعه على الموافقة، حيث لم يشارك مع "الفوكسيز" سوى في 19 دقيقة بالدوري الإنكليزي الممتاز، مما يعني أن رحيله سيكون أفضل من بقائه، وهو الذي سينقضي عقده نهاية موسم 2021.

ووقع اختيار بويل على سليماني بالنظر لمعرفته الجيدة بما يمتلكه من قدرات، بعد أن أشرف عليه مع ليستر سيتي، إلا أن قيمة راتبه المرتفع، والتي تبلغ 380 ألف يورو شهرياً، قد تقف عائقاً أمام إنهاء الصفقة، في ظل ضعف ميزانية سانت إيتيان.

ورغم أن العلاقات بين النادي الفرنسي ونظيره الإنكليزي طيبة، بعد انتقال المدافع ويسلي فوفانا مؤخراً دون تعقيدات، إلا أن رأي سليماني سيكون الأهم، خاصة من الجانب المادي الذي يعتبر مهماً لأي لاعب يقترب من إنهاء مشواره.

وسيكون سليماني تحت ضغط إيجاد فريق جديد واللعب بانتظام، إذا ما رغب في العودة إلى صفوف المنتخب الجزائري، وكسر رقم الهداف التاريخي، عبد الحفيظ تسفاوت، علماً أن الفارق بينهما لا يتجاوز 7 أهداف.

المساهمون