مدرب بريمن يستقيل بعد فضيحة "تحايل صحي"

مدرب بريمن يستقيل بعد فضيحة "تحايل صحي"

20 نوفمبر 2021
قدم ماركوس أنفانغ استقالته من تدريب نادي فيردر بريمن الألماني (ألكسندر هاساستين/Getty)
+ الخط -

أعلن المدير الفني لنادي فيردر بريمن الألماني ماركوس أنفانغ استقالته، السبت، على ضوء قرار المحكمة فتح تحريات حول تورطه في تزوير بطاقة التلقيح، وهي وثيقة تُثبت تلقيه الحقنة الوقائية من فيروس كورونا.

ونشرت صحيفة "كيكر" الألمانية أن أنفانغ اتخذ خطوة الاستقالة رغم نفيه تورطه في التهمة الموجهة إليه، ووكل محامياً من أجل الدفاع عنه، باعتبار أن ما يعيشه هو ظلم يتعرض له، حسب وجهة نظره.

وتعود تفاصيل القضية، إلى ما بعد إصابة اللاعب ماركو فريدل بفيروس كورونا، ومطالبة مكتب الصحة لمدينة بريمن جميع اللاعبين وأعضاء الأجهزة الفنية والطبية بتقديم وثائق تثبت تلقيهم اللقاح، من أجل السماح لهم بالمشاركة في المباريات، إلا أن بطاقة أنفانغ أثارت شكوكهم بشكل دفعهم لفتح تحقيق حول مصدرها.

أما عن قرار الاستقالة، فاعتبر المدرب الألماني أنه جاء لرغبته في عدم إقحام نادي فيردر بريمن في القضية، كذلك حفاظاً على سمعة الفريق، لتبقى تصريحاته غريبة ومتناقضة بالنظر للقرار الذي اتخذه، وادعائه سلامة وثائقه الصحية الخاصة بهذا اللقاح.

وقال أنفانغ: "بعد الضغط الذي يعيشه الفريق واللاعبون، وعلى شخصي، وتفادياً لإلحاق الضرر بأفراد عائلتي، قررت الاستقالة من منصبي".

وتخلى أنفانغ عن منصبه السابق مع نادي دارمشتات، كما دفع قيمة مالية مقابل فسخ عقده بهدف تحقيق حلمه في قيادة بريمن والتألق معه، إلا أن الأمور لم تسر بالشكل الذي كان يتمناه، ووضعته في قلب فضيحة مدوية يعاقب عليها القانون الألماني.

المساهمون