مباراة واحدة تفصل المغربي بونو عن دخول التاريخ

مباراة واحدة تفصل المغربي بونو عن دخول التاريخ

15 فبراير 2021
الصورة
هل يكسر ياسين بونو الرقم القياسي الأربعاء؟ (Getty)
+ الخط -

أثبت المغربي ياسين بونو، حارس نادي إشبيلية الإسباني، أنّه من أفضل الحرّاس في العالم، بعد أن تألق مع فريقه وساعده على تحقيق نتائج باهرة بفضل تصدياته الكثيرة التي مكّنت فريقه من منافسة أقوى الأندية الإسبانية، وأعاد إلى الأذهان تألق الحراس المغاربة على الصعيد الدولي.

وبعد أن أثبت تألقه من الناحية الفنية، فإنّ الحارس المغربي، قد يدخل قريباً في قائمة أصحاب الأرقام المميزة، وينجح في كتابة التاريخ، وفرض نفسه ضمن قائمة مصغرة من أصحاب الإنجازات، عندما يحقق رقماً قياسياً جديداً، يضمن له البقاء في ذاكرة كرة القدم الإسبانية، وهو الذي ساهم في تحقيق فريقه 5 انتصارات متتالية في الدوري الإسباني قادته إلى المركز الرابع على بعد نقطة من صاحب المركز الثالث، كما أنّه قادر على تقليص الفارق عن صاحب المركز الثاني ريال مدريد.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، الأحد، أنّ الحارس المغربي بات على بعد لقاء وحيد من أجل تحطيم رقم قياسي، على حساب ملك حارس فالنسيا السابق أندريس بالوب، الذي تمكّن خلال موسم 2008ـ2009، من المحافظة على شباكه نظيفة خلال 780 دقيقة متتالية.

ونجح هذا الحارس من الفترة الممتدة من 13 سبتمبر/ أيلول إلى 23 أكتوبر/ تشرين الأول، في المحافظة على مناعة مرماه في مختلف المسابقات التي شارك فيها فريقه.

ويمكن لياسين بونو، تجاوز هذا الرقم إن نجح فريقه في تفادي قبول الأهداف خلال اللقاء المقبل، ضد بوروسيا دورتموند الألماني، بعد غد الأربعاء، ضمن دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا، حيث صمد هذا الحارس خلال 7 مباريات توالياً، ليصل إلى مجموع 709 دقائق دون قبول أهداف.

الطريف أنّ بالوب الذي يملك الرقم القياسي إلى حدّ الآن، بات محللاً رياضياً لإحدى القنوات الإسبانية، وقد أبدى انبهاره بتصدي الحارس المغربي ضد هوسكا في آخر مباريات إشبيلية، السبت الماضي، ورشّح أن يقع اختيار هذا التصدي الأفضل خلال الموسم، وأكد أن بونو حارس بارع ومميز ومن أفضل الحرّاس عالمياً في الوقت الحالي.

المساهمون