ما حقيقة تعرّض لاعب للعنصرية في الدوري الجزائري؟

ما حقيقة تعرّض لاعب للعنصرية في الدوري الجزائري؟

31 مايو 2021
الصورة
جماهير المنتخب الجزائري (Getty)
+ الخط -

ردّ نادي شبيبة الساورة على البيان الذي نشره لاعب نجم مقرة، بوبكر سومانا، الذي كان قد ندد بتعرضه لكلمات عنصرية، خلال اللقاء الذي جمع الفريقين، الأحد، ضمن الأسبوع الـ(24) من منافسات الدوري الجزائري لكرة القدم.

ونشر نادي شبيبة الساورة بياناً على صفحته الرسمية "فيسبوك" ينفي فيه أن يكون اللاعب الذي تنحدر أصوله من دولة النيجر، أن يكون قد تعرض لأي هتافات عنصرية، مشيراً إلى أن المسؤولية يتحملها مدرب نادي نجم مقرة، عزيز عباس، الذي قام بتحريض لاعبه سومانا للقيام بهذه البلبلة على حد وصف البيان.

وكتب نادي شبيبة الساورة بيانه: "استغرب الجمهور الرياضي وخاصة جماهير وإدارة شبيبة الساورة مما يحدث من تنديد بعبارات عنصرية، خاصة أن تركيبة مسؤولي وتقنيي ولاعبي وعمال ومشجعي نادي الساورة على مستوى الجنوب الجزائري الكبير الذي هم من ذوي البشرة السمراء والقلوب البيضاء، وهم نفسهم ممن تعرضوا طيلة العشر السنوات الماضية لعبارات عنصرية بسبب البشرة السمراء وطبيعة الصحراء، في ظل التكتم الإعلامي الرهيب الذي لم يرعَ لهم بال سابقاً".

وتابع البيان "ردة فعل مدرب فريق نجم مقرة عزيز عباس الذي ومباشرة بعد تسجيل هدف الفوز في الوقت القاتل خرج هذا الأخير بعبارات سب وشتم، حتى أنه دخل في شجار عنيف مع لاعبي الفريق أثناء وبعد اللقاء".

وأضاف "هذا المدرب عاد من جديد ليستغل ويبرر الخسارة ذهب ناحية اللاعب النيجيري سومانا ليحرضه على مسيري وبعض الإعلاميين في المنصة الشرفية، خاصة أنه استغل غضبه في لقطة توجيه الحكم البطاقة الصفراء في وجه النيجيري بسبب تضييع الوقت كما هو موضح في الفيديو".

وختم البيان "إدارة شبيبة الساورة تندد مجددا وتتأسف من بيان الاتحاد الجزائري لكرة القدم الذي سكت دهراً ونطق كفراً، متجاهلاً ما حدث ويحدث لكل الفرق في نادي الساورة (كرة القدم - كرة اليد) بسبب لون بشرة السكان".

المساهمون