ماكغريغور يعود من الاعتزال ويعلن عن مواجهتين ناريتين

26 سبتمبر 2020
الصورة
ماكريغور يعود عن الاعتزال لثالث مرة على التوالي (Getty)
+ الخط -

تأكّدت الإشاعات التي دارت حول تراجع نجم الفنون القتالية الأيرلندي، كونور ماكغريغور، عن الاعتزال بعد ظهوره في جزيرة كورسيكا الفرنسية، وهو يتدرب برفقة طاقمه لاستعادة لياقته البدنية.

ووافق ماكغريغور على طلب المصارع الأميركي دييغو سانشيز الذي أصرّ على مواجهته، كما أعلن عن لقاء مرتقب بينه وبين الفيليبيني ماني باكياو في بطولة "يو أف سي"، ليعود عن الاعتزال لثالث مرة على التوالي.

ونشر الأيرلندي اعترافاً على حسابه في موقع "تويتر"، مساء الجمعة، مؤكداً أنّ عودته ستكون في إحدى الدول العربية، غير أنه لم يكشف عن موعدها ولم يحدد اسم الدولة التي ستحتضن النزال.

وستكون المواجهة هي التجربة الثانية لماكغريغور في عالم الملاكمة المحترفة، بعد تلك التي جمعته بالأميركي فلويد مايويذر عام 2017، حين انهزم أمامه في منازلة تابعها الملايين عبر العالم.

وقال المصارع متعدد الاختصاصات أنّه سيتشرف بمواجهة اثنين من أكبر المصارعين في العالم، إذ ستكون الفرصة مناسبة للعودة إلى الأضواء التي فضل الابتعاد عنها منذ اعتزاله الثاني.

وقضى ماكغريغور عطلته في فرنسا مؤخراً، وشارك في حملة توعية مع أميرة موناكو حول المخاطر التي تواجهها البيئة البحرية، قبل أن يتم اعتقاله بسبب فضيحة أخلاقية كادت تدخله السجن.