ماتيو لاهوز.. حكم إسباني برتبة ضابط في نهائي الأبطال

ماتيو لاهوز.. حكم إسباني برتبة ضابط في نهائي الأبطال

30 مايو 2021
الصورة
لاهوز أدار نهائي الأبطال بطريقة مميزة (جوزيه كوليهو/فرانس برس)
+ الخط -

قاد الحكم الإسباني، أندوخار ماتيو لاهوز نهائي دوري أبطال أوروبا دون خطأ مؤثر، فكان رجل المواجهة بالرغم من حدة التنافس فيها، خاصة في الشوط الثاني الذي عرف رغبة شديدة من مانشستر سيتي لتدارك الهدف الذي سجله الألماني كاي هافيرتز في الشوط الأول.

واعتبرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، أن لاهوز استحق أن يكون رجل المباراة، في الامتحان الرابع للحكام الإسبان بنهائي دوري أبطال أوروبا، حيث سبقه خوزيه ماريا أورتيز سنة 1969، ومانيول دياز فيغا في 1996، ثم مانويل ميخوتو غونزاليز سنة 2005.

واختار "يويفا" الحكم الإسباني في أصعب مباريات هذا الموسم على مستوى الأندية، مما شكّل عليه ضغطاً كبيراً نسيه مع إطلاقه صافرة البداية، ليحقق مستوى تحكيميا عاليا بقيمة مباراة نهائية من هذا المستوى، بفضل انضباطه الذي جعل المتابعين يشبّهون صرامته بضابط الشرطة.

وشهدت المواجهة التي قادها لاهوز عدة حالات تحكيمية مثيرة، كانت أولاها ركلة جزاء لمانشستر سيتي بعد تسديدة رحيم سترلينغ، إذ لم يهتز لاهوز بعد أن رفضها دون الرجوع لتقنية الفيديو، ولم يتأثر بالاحتجاجات الكبيرة التي وجهها له اللاعبون.

كما سيّر لقطة التدخل الخشن على البلجيكي كيفين دي بروين الذي غادر الميدان بعد مرور ربع ساعة من الشوط الثاني، وحكم بأن يتلقى روديغر بطاقة صفراء فقط، كما اتصف بالحزم تجاه عدة لاعبين محتجين، أمر سهّل له قيادة اللقاء من دون الخروج عن قيم الروح الرياضية.

المساهمون