ليلة سوداء لميسي...أول بطاقة حمراء في مسيرته مع برشلونة

ليلة سوداء لميسي...أول بطاقة حمراء في مسيرته مع برشلونة

18 يناير 2021
الصورة
ميسي نال البطاقة الحمراء أمام بلباو (Getty)
+ الخط -

لم تكن ليلة نهائي كأس السوبر الإسباني لتمر مرور الكرام على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بعدما خسر فريقه برشلونة اللقب الذي كان يتمناه عشاق البلاوغرانا على يد أتلتيك بلباو في اللقاء الذي جرى الأحد وشهد تعرض ميسي لبطاقة حمراء.

وأشهر الحكم خيسوس جيل مانزانو البطاقة الحمراء في وجه ميسي في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني من مباراة نهائي السوبر، بعدما ظهر ميسي يضرب لاعب فريق بلباو أسيير فيلاليبري بدون كرة ليقوم الحكم بطرده بالبطاقة الحمراء عقب رجوع الحكم لتقنية "الفار.

ويعد هذا الطرد الأول في مسيرة النجم ميسي مع برشلونة منذ 15 عاما، لكنه الثالث في مسيرته بعدما طردين مع المنتخب الأرجنتيني، منها كان خلال مواجهة منتخب بلاده أمام تشيلي، ضمن فعاليات بطولة كوبا أميركا 2019 بالبرازيل.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن ميسي بات معرضا لعقوبة قاسية بالغياب 4 مباريات، سواء في الدوري أو في الكأس  إذا اجتاز برشلونة دور الستة عشر أمام كورنيلا، حيث لو تم إعلان تلك العقوبة فسيغيب ميسي مباراتين في الدوري واثنتين في الكأس.

وكان تعيين خيسوس جيل مانزانو حكماً لنهائي كأس السوبر قد أثار انتقادات من برشلونة وذلك للأخطاء الكثيرة التي تسبب فيها هذا الحكم وأضرت بالنادي في المباريات الكثيرة التي أدارها للفريق في المواسم الأخيرة بين "الليغا" ومنافسة كأس الملك.

وكانت صحيفة "سبورت" الكتالونية قد وصفت قبل اللقاء الحكم جيل مانزانو، "بالعدو"، وسبق أن قام بطرد مدافع برشلونة كليمنت لونغليه بحجة ضربه بالمرفق مدافع جيرونا بير بونس، لكن تقنية الفيديو أثبتت أنه لم يكن هناك أي خطأ، إلا أن مانزانو أصر على طرد المدافع الفرنسي.

كما كان الحكم جيل مانزانو قد طرد بالبطاقة الحمراء في موسم (2016/ 2017) النجم السابق لبرشلونة نيمار داسيلفا دون وجود خطأ واضح، إضافة إلى أنه في المباراة نفسها لم يحتسب ركلة جزاء واضحة لصالح سيرجي روبيرتو، فيما كان قد طرد الأخير رفقة لويس سواريز من مباراة أتلتيكو مدريد ضمن منافسات كأس الملك.

ولم يتردد الإعلام الكتالوني في توجه انتقادات لاذعة للحكم جيل مانزانو هذا الموسم، وذلك لعدم احتسابه ركلة جزاء واضحة، حسب الصحيفة، للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أمام مدافع إشبيلية دييغو كارلوس، في المباراة التي جمعت الفريقين بملعب "كامب نو" وانتهت بنتيجة التعادل الإيجابي (1/1).

وكان الحكم جيل مانزانو قد أثار كذلك غضب مدافع برشلونة جيرارد بيكيه، الذي نشر على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"  عام 2017 قصاصات تدل على أخطاء هذا الحكم في مباريات برشلونة، من بينها احتسابه هدفاً من تسلل لصالح سيرجيو راموس في لقاء "الكلاسيكو" على ملعب "كامب نو".

 

المساهمون