لكمة ماني.. ظلم "فار" يتكرر مع أرسنال

29 سبتمبر 2020
الصورة
ماني سجل هدف ليفربول الأول (Getty)

 

تألّق النجم السنغالي، ساديو ماني، في مباراة ناديه ليفربول وضيفه أرسنال، عندما قاد زملاءه نحو تحقيق عودة سريعة، بعد التأخّر في النتيجة، وهو الفوز الثالث على التوالي للفريق الذي تصدر الدوري الإنكليزي الممتاز.

ونجا ماني من الطرد في الدقائق الأولى من الشوط الأول، عندما اعتدى على مدافع "الغنيرز"، كيران تيرني، بلكمة كانت أمام أعين الحكم المساعد، إلا أن القرار كان رحيماً عليه، بعد أن فضّل الحكم غريغ باوسن الاكتفاء بمنحه البطاقة الصفراء فقط.

ولم يتدخل حكام تقنية الفيديو لتغيير الوضع، إذ كان طرده ربما يغير نتيجة المباراة، ويقلب موازين القوى لصالح لاكازيت وزملائه، ليزيد تسجيله الهدف في الدقيقة 28 من أثر القرار الظالم.

ونجح ساديو في إثبات قدراته التهديفية العالية، ليكون كابوساً لجماهير أرسنال للمرة الخامسة على التوالي، بعد أن سجل في شباكهم خلال السنوات الخمس الأخيرة، بألوان نادي "الريدز".

وظهرت الخبرة في طريقة لعب ماني، ليحقق أرقاماً مميزة في المباراة، إذ لم ينجح أي لاعب في الحصول على أخطاء أكثر منه، بعد أن عرقله مدافعو المنافس في ثلاث مناسبات، وشكلت كلها فرصاً مواتية للتسجيل لصالح فريقه.

وسجل ماني هدفه الثالث في "البريميرليغ" خلال ثلاث مباريات، بمعدل هدف في كل مباراة، حيث تساوى مع النجم المصري، محمد صلاح، الذي سجل 3 أهداف في الأسبوع الأول أمام ليدز يونايتد.