لفتة إنسانية من الشرميطي تجاه ضحايا كورونا في تونس

لفتة إنسانية من الشرميطي تجاه ضحايا كورونا في تونس

23 يونيو 2021
الصورة
الشرميطي سارع بمساعدة مدينة القيروان (Getty)
+ الخط -

أثار نجم منتخب تونس لكرة القدم السابق، محمد أمين الشرميطي، الاهتمام في بلاده، بعدما خصّ مسقط رأسه، القيروان، بلفتة إنسانية لمساعدة سكّان هذه المحافظة على مواجهة أزمة فيروس كورونا.

وقدّم الشرميطي مساعدات طبية لمستشفيات القيروان تتمثل في 10 أجهزة تنفس، ومعدات أخرى على غاية من الأهمية، في الوقت الذي رفعت فيه المدينة حالة تأهب قصوى، وفرضت فيها الحكومة التونسية حجراً صحياً شاملاً، بسبب الارتفاع القياسي والسريع في عدد الإصابات والوفيات جراء الفيروس .

وتحول الشرميطي إلى موقع جمع التبرعات في القيروان، ليلة الإثنين، وسلم بنفسه المساعدات الطبية لأفراد الجيش، في لقطة تجاوبت معها كثيراً الجماهير التونسية ووجهت عبارات الشكر لصاحب الـ34 عاماً بعدما قدم لمسة وفاء لأبناء مدينته.

وسبق للمهاجم السابق لـ"نسور قرطاج" أن قاد حركة مماثلة العام الماضي عند الأيام الأولى من انتشار فيروس كورونا في البلاد، وقدم حينها مساعدات مالية وطبية للمستشفيات والعائلات الفقيرة في مهده الأصلي، القيروان.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

 

وبدأ الشرميطي مسيرته في شبيبة القيروان ثم انتقل إلى النجم الساحلي، قبل أن يخوض تجارب احترافية عديدة، أبرزها ضمن أندية زيوريخ السويسري وهرتا برلين الألماني وأجاكسيو الفرنسي، لتنتهي مسيرته في نادي مومباي سيتي الهندي، العام الماضي.

 

المساهمون