لفتات إنسانية مميزة تخطف الأضواء في ملاعب أوروبا

لفتات إنسانية مميزة تخطف الأضواء في ملاعب أوروبا

01 ديسمبر 2020
الصورة
لوكمان خطف الأضواء بلفتة إنسانية (Getty)
+ الخط -

 

شهدت الملاعب الأوروبية خلال مبارياتها الأخيرة في الأسبوع الحالي، لفتات إنسانية، في المباراة التي واجه فيها نادي ليستر سيتي ضيفه فولهام في الدوري الإنكليزي الممتاز، إضافة إلى لقاء الكالتشيو بين تورينو وسامبدوريا.

وكانت البداية بملعب "كينغ باور"، عندما سجّل المهاجم الإنكليزي، أديمولا لوكمان، صاحب الأصول النيجيرية، ليحمل قميص النجم السنغالي الراحل، بابي بوبا ديوب، الذي سبق له أن لعب مع "الكوتيغرز" بين 2004 إلى غاية 2007.

وكانت تجربة النجم السنغالي الذي توفي الأحد بعد صراع مع المرض، واشتهر خلال كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان، غنية في الدوري الإنكليزي، حيث لعب في ويست هام وبرمينغهام وحتى بورتسموث.

وظهر المهاجم الإيطالي لنادي تورينو، أندريا بيلوتي في غاية التأثر قبل المباراة التي جمعت ناديه بالضيف سامبدوريا، في الأسبوع التاسع من الدوري الإيطالي، حيث ذرف الدموع خلال دقيقة الصمت، وحمل قميص الراحل دييغو أرماندو مارادونا، كتكريم منه للأسطورة الذي توفي بعد معاناته مع المرض.

كما أهدى بيلوتي هدفه الأول الذي جاء عند الدقيقة الـ25، للطفلة مارتا إيبسكوبو صاحبة العشر سنوات، بعد أن توفيت قبل أيام عندما كانت تمارس حصة الرياضة بالمدرسة في مدينة باليرمو، إذ أكّدت التقارير الطبية أن الحادثة كانت لأسباب طبيعية، وأنها تعرّضت لأزمة قلبية مفاجئة.

المساهمون