لعنة دوري الأبطال تُطارد هازارد في مدريد

04 نوفمبر 2020
الصورة
هازارد لم يظهر بالأداء المطلوب حتى الآن (Getty)
+ الخط -

اتجهت الأنظار نحو النجم البلجيكي إيدن هازارد في مواجهة فريقي ريال مدريد وإنتر ميلان، لكنه لم ينثر سحره في ملعب ألفريدو دي ستيفانو أمام أعين مدربه السابق أنطونيو كونتي، وخرج في الشوط الثاني بعد أداء متواضع لتستمر معاناته الدائمة في دوري أبطال أوروبا.

وعاد هازارد إلى الملاعب بقوة أمام فريق هويسكا في منافسات بطولة الدوري الإسباني مطلع الأسبوع بعد إصابة طويلة وسجل هدفاً رائعاً لكن لم يستمر تألقه في المباراة التالية في دوري الأبطال أمام إنتر ميلان، وتواصلت أرقامه السيئة في البطولة القارية.

وتشير صحيفة "ماركا" الإسبانية إلى أن هازارد أكمل 1440 يوماً دون تسجيل أي هدف في دوري الأبطال، بينما اكتفى بتسجيل 8 أهداف فقط في 51 مباراة، وكان هدفه الأخير في 22 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2017 بقميص فريق تشيلسي أمام قرة باغ من أذربيجان خلال الفوز (4 -صفر) تحت قيادة كونتي.

كذلك عاش إدين هازارد ذكرى سيئة في منافسات دوري الأبطال حين تعرض لإصابة خطيرة بالكاحل في موسمه الأول مع النادي "الملكي" في مواجهة تألق فيها أمام فريق باريس سان جيرمان الفرنسي.

كرة عالمية
التحديثات الحية

 

واستمتع هازارد بمذاق النجاح في القارة العجوز عبر التتويج بلقب الدوري الأوروبي مع فريق تشيلسي لكن عقدة دوري الأبطال لا تزال تطارده حتى الآن، بينما لا يبشر مستوى النادي "الملكي" الحالي بأنه سينافس على اللقب الأوروبي هذا الموسم.

المساهمون