لافتة مباغتة تسقط وتطيح أحلام دراج واعد

12 مارس 2022
الدراج تعرض لإصابة وحُرم من المنافسة (باس كزيروينسكي/ Getty)
+ الخط -

تعرّض الدراج كيفين جينيتس، من دولة لوكسمبورغ، لحادثة طريفة حوّلت حلمه كابوساً، بعد أن اضطر للانسحاب من المرحلة السابعة لسباق باريس-نيس، الذي شهد مشاركة رياضيين عالميين ومواهب واعدة في منافسات الدراجات الهوائية.

وانتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يبيّن قسوة الإصابة التي تعرّض لها جينيتس، إذ باغتته لوحة إعلانية خاصة بالبطولة سقطت عليه لحظة مروره، وأسقطته أرضاً فتسببت بإصابته على مستوى الكاحل.

وكان الدراج الشاب (25 سنة) يتوجّه نحو خط الانطلاق، وفقاً لما نقله موقع "آر إم سي سبورت" الفرنسي، لكنه فوجئ باللافتة التي لم يلحظها سوى عندما أسقطته أرضاً. وفي وقت حاول المنظمون مساعدته على الوقوف، اعتذر منهم بسبب شدة الآلام، مما دفع المسعفين للتدخل.

وبعد دقائق قليلة حاول جينيتس ركوب دراجته من جديد للانطلاق في السباق الذي كان يحلم بالفوز به، إلا أنّه لم يستطع المواصلة بسبب شدة الآلام من جهة وتأثره نفسياً من جهة أخرى، وهو ما بان على وجهه الحزين.

ويُعد جينيتس من بين أفضل المواهب الواعدة في أوروبا، إذ توّج بطلاً للوكسمبورغ مرتين العام الماضي، في انتصارات دفعت فريق "غروباما" الشهير لتمديد عقده معه.

ويتصدر الدراج السلوفيني بريموج روغليك السباق الذي شهد تغييرات في المراتب، في مرتفع توريني المعروف بصعوبته الشديدة، لأنه يمتد لمسافة 15 كيلومتراً.