لاعبو يوفنتوس يفقدون تأثيرهم في منتخب إيطاليا

19 نوفمبر 2020
الصورة
منتخب إيطاليا لم يخسر في 22 مباراة متتالية (Getty)
+ الخط -

واصل منتخب إيطاليا مسيرته المثالية تحت قيادة المدرب روبيرتو مانشيني، وأكمل 22 مباراة دون هزيمة بعد الفوز خارج الديار بهدفين نظيفين على البوسنة ليتأهل إلى المربع الذهبي في دوري الأمم الأوروبية، ودون اعتماد على عناصر من فريق يوفنتوس.

وكان لاعبو فريق يوفنتوس القوام الرئيسي لمنتخب "الأزوري" في السنوات الأخيرة، بعد أن هيمن فريق "السيدة العجوز" على لقب "الكالتشيو" في 8 سنوات متتالية، لكن روبيرتو مانشيني أعطى ثقته لممثلي الأندية الأخرى.

ولم يعتمد مانشيني على أي لاعب من يوفي في التشكيلة الأساسية أمام البوسنة، في واقعة نادرة لم تحدث إلا 4 مرات في آخر 10 سنوات، بحسب موقع "فوتبول إيطاليا".

وضمت قائمة إيطاليا في المباراة لاعباً واحداً فقط من يوفنتوس، وهو لاعب الوسط فيديريكو برنارديسكي الذي شارك بديلاً في الشوط الثاني لدومينيكو بيراردي لاعب ساسولو.

وهذه المرة الثانية التي لا يعتمد فيها مانشيني على لاعبي يوفنتوس في آخر 6 مباريات دولية بعد مواجهة مولدوفا، بينما تكرر ذلك في مباراتين سابقتين ضد البرتغال في 2018 وإنكلترا في 2012.

وراهن مانشيني على عناصر شابة، في وقت خرج فيه ثنائي دفاع يوفنتوس المخضرم جورجو كيليني وليوناردو بونوتشي من حساباته بسبب الإصابة، دون أن تتأثر قوة الفريق، لكنه سيختبر صلابته في المربع الذهبي لدوري الأمم الذي يضم بلجيكا وفرنسا وإسبانيا.

المساهمون