كين هدّاف "البريميرليغ" في أزمة.. مباراة ثانية في اليورو دون خطورة

كين هدّاف "البريميرليغ" في أزمة.. متألق في توتنهام وتائه مع إنكلترا

19 يونيو 2021
كين يعاني إلى حد الآن في اليورو (Getty)
+ الخط -

كان المهاجم الإنكليزي هاري كين من بين المرشحين للقب هدّاف يورو 2020، ليعيد إنجازات النجم السابق ألان شيرر الذي يُعتبر أفضل هداف إنكليزي في نهائيات اليورو، خاصة عندما تألق في نسخة 1996 التي دارت في إنكلترا، غير أن منافسات البطولة إلى حدّ الآن كذبت هذه التوقعات.

وللمباراة الثانية توالياً، يعمد المدير الفني للمنتخب الإنكليزي، إلى استبدال نجم هجوم المنتخب بحثاً عن حلول تساعد على فك شفرة الدفاع المنافس، بما أن نجمه الأول كان خارج الخدمة إلى حدّ الآن ولم يقدم الإضافة.

وواجه كين صعوباتٍ في اللقاء الأول، إذ توفرت له فرصة واحدة ولكنّه كان في وضع صعب حيث اقترب من التعرض لإصابة خطيرةٍ بما أن الكرة كانت قريبةً من القائم.

وخلال الديربي الكبير ضد اسكتلندا، كان كين بعيداً عن المستوى الذي عُرف به طوال المواسم الأخيرة، ومكنه من الحصول على صدارة ترتيب الهدّافين في البريميرليغ هذا الموسم متقدماً على أفضل المهاجمين في العالم.

وخلال الشوط الأول كان كين أقل اللاعبين لمساً للكرة طوال 45 دقيقة، وهو ما يثبت حجم الصعوبات التي عرفها في هذا اللقاء، إذ لم يجد المساحات التي تعوّد أن يوفرها له رفاقه في توتنهام الإنكليزي.

ولئن واجهت إنكلترا صعوباتٍ هجومية طوال المباراة بسبب حسن تنظيم دفاع منافسها الاسكتلندي، إلا أن مثل هذه الوضعيات عاشها كين مع توتنهام ولكنّه هذه المرة لم يجد الحلول.

وخلال أول مباراتين لم يسدد كين أية كرة على المرمى، ولم يعرف مثل هذه الأرقام خلال مسيرته الدولية، حيث كان دائماً مصدر الخطر الأساسي في فريقه ولكنه خيب انتظارات الجماهير إلى حد الآن.

فهل فقد هداف الدوري الإنكليزي التركيز بسبب انشغاله بمستقبله مع نادي توتنهام، أم أنّه على غرار عددٍ كبير من النجوم يمرّ بفترة فراغ وسيستعيد مستواه قريباً مع تقدم المنافسة؟

المساهمون