كورونا يُهدد المباريات الأوروبية: أندية تُحرَم أرضها

كورونا يُهدد المباريات الأوروبية: أندية تُحرَم أرضها

10 فبراير 2021
الأندية الأوروبية تعيش قلقاً كبيراً بسبب كورونا (Getty)
+ الخط -

مرة جديدة أربك فيروس "كورونا" حسابات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والأندية المشاركة في بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي. فبعيداً عن إصابات اللاعبين وغيرها من المشاكل الناتجة من العزل والحجر الصحي الذي تفرضه بعض الدول الأوروبية، تبرز إلى الواجهة مشكلة إقامة اللقاءات في موعدها وفي الملعب الذي حُدِّد في البداية، وخصوصاً في حالة كَون الفريق من الدوري الإنكليزي.

فبعد أزمة مباراة فريقي لايبزيغ الألماني وليفربول الإنكليزي وتغيير ملعب مباراة الذهاب لمنع بعثة الفريق الإنكليزي من دخول الأراضي الألمانية بسبب القيود المفروضة على السفر حالياً، تطورت الأمول لتُهدد ذات القيود مباريات أخرى تخصُّ الأندية الإنكليزية أيضاً، وعلى رأسها مواجهة بوروسيا مونشنغلادبخ الألماني ضد مانشستر سيتي، وأيضاً في مباراة ببطولة الدوري الأوروبي، ومن الممكن أن يرتفع عدد اللقاءات التي يجب تعديل مكانها في الأيام القادمة.

مونشنغلادبخ يُحرَم اللعب على أرضه

كان فريق بوروسيا مونشنغلادبخ ينتظر بحماسة المباراة القوية ضد مانشستر سيتي في دور الـ16 لمنافسات دوري أبطال أوروبا، وخصوصاً أن مباراة الذهاب تُلعب على أرضه، إلا أن قيود فيروس "كورونا" أطاحت الحلم الألماني بسبب منع مانشستر سيتي من دخول الأراضي الألمانية.

وفي هذا الإطار، كشف الاتحاد الأوروبي في بيان رسمي عن أنه نقل مباراة مونشنغلادبخ و"سيتي" إلى ملعب "بوشكاش أرينا" في العاصمة المجرية بودابست، وذلك بعد الاتفاق مع إدارتي الفريقين على تسوية هذه المسألة، نظراً لعدم السماح لبعثة الفريق الإنكليزي بدخول الأراضي الألمانية.

نقل مواجهة في الدوري الأوروبي

في المقابل، لم يتردد الاتحاد الأوروبية لكرة القدم في نقل مواجهة فريق مولده النرويجي وهوفنهايم في ذهاب دور الـ 32 للدوري الأوروبي لكرة القدم في إسبانيا، بسبب قيود احتواء فيروس "كورونا" المطبقة في النرويج، التي تمنع الفريق الألماني من دخول البلاد.

وفي وقت أغلقت فيه النرويج حدودها تماماً، لم يكن أمام الاتحاد الأوروبي سوى قرار نقل المباراة بين الفريق النرويجي والألماني إلى ملعب آخر، سيكون "استاديو دي لاسيراميكا" في مدينة فياريال الإسبانية، لتكون المباراة الأولى التي تُنقَل في البطولة الأوروبية الثانية.

نقل مباراة بنفيكا وأرسنال
وتقررت إقامة مباراة الذهاب في ثمن نهائي الدوري الأوروبي بين بنفيكا وأرسنال، المقررة في 18 فبراير/ شباط الجاري، بالملعب الأوليمبي في روما، حسبما أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا).

هذا ومن المتوقع أن يرتفع عدد المباريات المنقولة إلى ملاعب مُحايدة في الأيام المقبلة على صعيد بطولتي دوري الأبطال والدوري الأوروبي، وخصوصاً اللقاءات التي يكون أحد طرفيها من الدوري الإنكليزي، وهو ما سيُشكل أزمة كبيرة وإرباكاً للاتحاد الأوروبي على شاكلة ما حصل الموسم الماضي بعد عودة موسم كرة القدم من التوقف.

المساهمون