كوبا أميركا 2021... لماذا ستعاني الأرجنتين في البطولة؟

كوبا أميركا 2021... لماذا ستعاني الأرجنتين في البطولة؟

11 يونيو 2021
الصورة
الأرجنتين تعاني من ضعف الجانب الدفاعي (Getty)
+ الخط -

تنطلق بطولة كوبا أميركا 2021 في الـ13 من يونيو/ حزيران الجاري، وسيخوض الفريق الأرجنتيني المتخم بالنجوم، المنافسة مع أفضل المنتخبات على مستوى القارة، على أمل الذهاب بعيدا.

منتخب الأرجنتين، ثاني أفضل فريق في البطولة، بعدما توج باللقب 14 مرة، يمني النفس في التفوق بالنسخة السابعة والأربعين، بعدما جاء لقبه الأخير في عام 1993.

وعلى الرغم من عدد المواهب التي تضمها كتيبة "التانغو"، فإن فرصها في الفوز بكوبا أميركا 2021 تبدو صعبة، وفي التقرير التالي سنلقي نظرة على أسباب تجعل الأرجنتين بعيدة عن المنافسة على اللقب في 2021...

ضعف فعالية الهجوم

على الرغم من وجود بعض المهاجمين المتألقين، كافحت الأرجنتين لتحقيق أقصى استفادة منهم، ففي تصفيات كأس العالم، وعلى الرغم من مواجهة فرق أقل مستوى، فقد فازوا على الإكوادور بصعوبة 1-0 وعلى بوليفيا 2-1، وتعادلوا 1-1 مع باراغواي وتشيلي، وفي 5 مواجهات بتصفيات المونديال، تمكنت الأرجنتين من خلق فرص أكثر بكثير من منافسيها، لكنها لم تنجح في ترجمتها لأهداف. واختبر سكالوني مدرب الأرجنتين تشكيلات هجومية مختلفة، لكن لم يقدم أي منها حتى الآن أفضل ما عنده، وسيحتاجون إلى أن يكونوا أكثر فعالية، إذا أرادوا تحقيق نتائج إيجابية ضد أفضل الفرق في البطولة.

أزمة خط الدفاع

في التحضير لبطولة كوبا أميركا 2021، قامت الأرجنتين بتغيير خط دفاعها في أكثر من مناسبة، وتواجد نيكولاس أوتاميندي بقلب الدفاع في تصفيات كأس العالم، وفي غيابه اختار سكالوني، كريستيان روميرو وليساندرو مارتينيز، وهما لاعبان شابان لا يتمتعان بالخبرة الكافية، والأمر نفسه ينطبق على الظهير الأيمن غونزالو مونتيل وبديله خوان فويث. وستتواجد أغلب الأسماء السابقة، في أول بطولة كبرى لها مع المنتخب، مما يجعل الأرجنتين تعاني خصوصا مع فرق تملك أفضل المهاجمين في العالم.

غياب الإبداع بخط الوسط

فشل لاعبو خط الوسط الحاليون، في حمل شعلة نجوم كبيرة تألقوا مع التانغو في هذا المركز، حيث غالبا ما تعاني كتيبة الأرجنتين من الرتم البطيء في الوسط. وبدأ رودريغو دي بول ولياندرو باريديس جنبا إلى جنب في مواجهات التصفيات الخمس المؤهلة لكأس العالم حتى الآن، إلا أن الثنائي يعاني من الضعف في خلق الفرص للمهاجمين، الأمر الذي جعل سكالوني يضع لوكاس أوكامبوس وليونيل ميسي خلف لاوتارو مارتينيز، بدلا من الدفع بقائد برشلونة إلى الأمام.

الاعتماد على ميسي

غالبا ما يجبر الافتقار إلى الإبداع في خط الوسط، ليونيل ميسي على العودة واستلام الكرات، لذا سيحتاج سكالوني إلى رفع هذا العبء عن ظهر أفضل لاعب لديه، عن طريق إضافة المزيد من اللاعبين المبدعين لدعمه. ويملك منتخب الأرجنتين مهاجماً متألقاً وهو لاوتارو مارتينيز، لكن تبقى معظم الاجتهادات من هذين الاسمين فقط، الأمر الذي يصعب من خلق الفرص الكثيرة في أغلب المواجهات.

المساهمون