كلوب يثور غضباً على لاعبيه في مباراة تاريخية وسيئة مع الريدز

كلوب يثور غضباً على لاعبيه في مباراة تاريخية وسيئة مع الريدز

13 فبراير 2021
ليفربول خسر المباراة الثالثة توالياً في الدوري (مايكل ريغان/Getty)
+ الخط -

انفجّر المدرب الألماني يورغن كلوب بوجه لاعبيه اليوم السبت، بعد السقوط أمام ليستر سيتي بنتيجة 3-1 خارج الديار، خلال أحداث الجولة الرابعة والعشرين لمسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

ولم يتمالك كلوب أعصابه بعد لقطة الهدف الثالث وانفراد هيرفي بارنز الذي هزّ شباك الحارس البرازيلي أليسون بيكر، إذ سقط الريدز خلال 11 دقيقة فقط بعدما كان متقدماً بهدفٍ من دون مقابل.

وخسر ليفربول للمرة الأولى وهو متقدم في مباراة بالدوري الإنكليزي منذ عام 2017، تحديداً يوم حصلت هذه الحادثة أمام كريستال بالاس بنتيجة 1-2، بحسب ما ذكر حساب "سكاوكا" المختصّ بالأرقام والإحصاءات.

كما ذكر المصدر ذاته أن ليفربول خسر في 3 مباريات متتالية في البريميرليغ في عهد المدرب الألماني كلوب، ما يؤكد أن الأزمة التي يمرّ بها النادي قد تصبح أخطر.

وكان ليفربول قد هُزم في الجولة الماضية أمام مانشستر سيتي على أرضه في ملعب أنفيلد رود، وقبلها سقط أمام نظيره برايتون، وهو الذي قد يخسر المركز الرابع المؤهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا إذا ما استمرّ على الوضع الحالي.

المساهمون