كلاسيكو الأرض بالأرقام...راموس يعادل رقم مدرب برشلونة

25 أكتوبر 2020
الصورة
الريال قدم مواجهة كبيرة (Getty)
+ الخط -

حسم فريق ريال مدريد كلاسيكو الأرض على حساب الغريم التقليدي برشلونة، بعد الفوز عليه 3-1، في اللقاء الذي أقيم برسم الجولة الـ7 لليغا، وشهد أرقاماً عديدة، رافقت هذه القمة.

واستعاد ريال مدريد سيطرته في الكلاسيكو بعد أن كسر التعادل، ورفع رصيده إلى 97 انتصاراً في القمة الإسبانية، مقابل 96 للبرسا، و52 تعادلاً في 245 مواجهة، وفقاً لخبير الإحصائيات (مستر تشيب).

وعزز زيدان هيمنته في "كامب نو"، حيث زار ملعب البرسا 11 مرة لاعباً ومدرباً، ولم يخسر سوى مرة واحدة كلاعب، محققاً إجمالي 5 انتصارات، ولم يخسر كمدرب بـ3 انتصارات ومثلها من التعادلات.

ومنذ رحيل غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، فشل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في التسجيل أو المساعدة بأي هدف في مبارياته الست بقمة الكلاسيكو، ليقضي قرابة 1000 دقيقة دون هز الشباك.

وبعد أن نجح الموهبة أنسو فاتي، في تعديل النتيجة للفريق الكتالوني باللقاء، بات ثاني أصغر لاعب في تاريخ الكلاسيكو يسجل هدفاً، بعد ألفوسنو نافارو لاعب برشلونة وريال مدريد، حيث تمكن الأخير من التسجيل بعمر 17 عاماً و356 يوماً، مقابل 17 عاماً و359 يوماً لفاتي.

ومنح قائد الملكي، سيرجيو راموس الهدف الثاني لفريقه من ركلة جزاء، عادل بها إنجاز رونالد كومان، مدرب البرسا الحالي، كأفضل مدافع هداف في تاريخ الكلاسيكو، برصيد 5 أهداف، بعد أن أحرز من ركلة جزاء، بينما جاءت أهدافه السابقة من ضربات رأس، فيما نجح في الميرنغي في التسجيل من ركلة جزاء على ملعب "كامب نو" في إحدى مباريات الدوري الإسباني لأول مرة منذ 10 مارس/ آذار 2007، التي كان أحرزها الهولندي رود فان نيستلروي.

من جهته، نجح لاعب وسط الريال، الألماني توني كروس في صنع فرص أكثر من أي لاعب آخر في الملعب ضد برشلونة، كما لم يقم أي لاعب بتدخلات صحيحة أكثر منه.

المساهمون