كلاسيكو الأردن بلا جماهير... الوحدات يواجه الفيصلي في ليلة الاحتفال بلقب الدوري

16 يناير 2021
الصورة
كلاسيكو الأردن سيُلعب بدون جمهور (فيسبوك)
+ الخط -

استطاع فريق الوحدات حسم لقب الدوري الأردني لكرة القدم رسمياً في الجولة الماضية، يوم فاز على نظيره ومطارده المباشر الجزيرة بهدف نظيف، خلال الجولة العشرين، قبل مواجهة غريمه التقليدي الفيصلي، اليوم السبت، في لقاءٍ قد لا يكون مهماً على مستوى الترتيب، لكنه مهمٌ لجماهير الناديين العريقين واللاعبين.

كان نادي الوحدات بقيادة مدربه وابن النادي عبد الله أبو زمع قد وصل إلى النقطة رقم 50 في الصدارة قبل مواجهة الفيصلي، بعد الفوز الأخير في الجولة قبل الماضية، ثم عزز رصيده للنقطة 53، تاركاً الجزيرة في الوصافة برصيد 44 نقطة.

ويتطلع الوحدات إلى الاحتفال باللقب رقم 17 في تاريخه، بعدما استطاع تعطيل خطط الجزيرة للمنافسة على اللقب أو حسم البطولة قبل وقت بالفوز على غريمه التقليدي، ليكون الانتصار بقيمة لا تنسى لدى عشاقه.

وعزز مدربه أبو زمع رصيده على مستوى ألقاب الدوري بعدما وصل إلى النجمة الثالثة في مسيرته، ليصبح أكثر مدرب يتوج بالدوري مع الفريق على مرّ التاريخ.

وكان الاتحاد الأردني لكرة القدم قد رفض الطلب الذي تقدّم به نادي الوحدات لحضور 250 مشجعاً فقط مراسم تتويج الفريق بطلاً للدوري الأردني، بسبب التدابير المتخذة لمواجهة فيروس كورونا.

وستكون هذه المرة الأولى في تاريخ الوحدات التي سيتوج فيها في مدرجات خاوية من عشاقه الكثر الذين اعتادوا الاحتفالات في ليلة تتويج ناديهم المفضل بأغلى الألقاب المحلية.

الفيصلي لتعكير الأجواء ومصالحة الجماهير
من جانبه، يتطلع نادي الفيصلي إلى تحقيق فوزٍ معنوي على غريمه الوحدات، وذلك لمحاولة مصالحة جماهيره ودفعها للاحتفال لساعات على الأقل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أن الانتصار على الغريم المباشر يعتبر أمراً مهماً للجميع.

وشهدت الفترة الماضية اقتحام عدد من الأشخاص مقر النادي الفيصلي، وذلك احتجاجاً على إدارة النادي وطريقة تسييرها لدفة فريق كرة القدم الذي عانى من نتائج مخيبة للغاية في الدوري الأردني، بعدما فقد لقب الموسم الماضي.

وحقق الفيصلي في 21 مباراة لعبها 6 انتصارات، فيما تعادل 9 مرات وخسر في 6 مباريات، في مشهد لم يعتد عليه عشاق الفريق ولا الجماهير، باعتبار أن الفيصلي أحد أقطاب الكرة الأردنية، وهو الأمر الذي أغضب عشاق الفريق الأزرق.

المساهمون