كابوس خسارة محرز يُخيم على مرسيليا قبل مواجهة مانشستر سيتي

كابوس خسارة محرز يُخيم على مرسيليا قبل مواجهة مانشستر سيتي

09 ديسمبر 2020
الصورة
محرز لاعب نادي لوهافر الفرنسي سابقاً (Getty)
+ الخط -

يعود اسم النجم الجزائري، رياض محرز، لتصدر الواجهة مع كلّ مواجهة تجمع ناديه مانشستر سيتي الإنكليزي وأولمبيك مرسيليا، إذ لم تستسغ جماهير النادي الفرنسي رفض مسؤوليه ضم اليساري المتألّق إلى صفوفه في فترة شبابه، رغم إصرار وكيل أعماله على عقد الصفقة.

وبينما يلتقي الفريقان، مساء اليوم الأربعاء، ضمن دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، استذكرت مجلة "ليكيب" الفرنسية كيف رفض الإداري في أولمبيك مرسيليا، فانسنت لابرون، إتمام الصفقة وتجاهل الردّ على وكيل محرز، الذي طلب منحه فرصة إجراء التجارب، بعد أن قضى موسماً مميزاً بنادي ليستر سيتي الإنكليزي، حيث اصطدم برد قاس بقي في ذهنه.

وقال لابرون الذي علّق على رسالة نصية وصلت إليه، كانت بموضوع اقتراح اسم محرز والدولي الجزائري الآخر، زين الدين فرحات، في 2014: "أتعتقدون  فعلاً أنّ لاعباً في لوهافر أو اتحاد العاصمة يستحق مكانة مع أولمبيك مرسيليا؟ وفي مشروع مثل الذي نمتلكه؟".

وتابع "لكي لا أخسر الكثير من الوقت، عليّ أن أخبركم بأننا نحاول أن نكون محترفين، ونركز جيداً في استقدام اللاعبين، أما أن نستقدم بهذه الطريقة فحظوظهم هي صفر، أتمنى ألا تفهموا كلامي بطريقة خاطئة، لكنني لا أتحمل أن يحاول البعض جعلي أبدو غبياً".

إلا أنّ جماهير النادي الفرنسي صارت تنعت لابرون بـ"الغبي"، مؤكدّة أنّه قد ضيّع صفقة العمر، بعدم ضم محرز الذي وصلت قيمته السوقية إلى حوالي 75 مليون يورو، فضلاً عن تخليه عن صفقة زين الدين فرحات الذي أضحى من بين أفضل اللاعبين بمنصبه في الدوري الفرنسي والنجم الأول لنادي نيم.

المساهمون