قمة نصف نهائي الكأس... نجوم المغرب في تحدٍ جديد لإثبات الذات

قمة نصف نهائي الكأس... نجوم المغرب في تحدٍ جديد لإثبات الذات

10 فبراير 2021
النصيري نجم فريق إشبيلية (Getty)
+ الخط -

يواجه إشبيلية ضيفه برشلونة اليوم الأربعاء، في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، في مواجهة تعد بالكثير، لما يتمتع به الفريقان من نجوم على مستوى عال.

قمة ملعب "رامون سانشيز بيزخوان"، ستكون فرصة جديدة لنجوم الكرة المغربية الذين تضمهم كتيبة الفريق الأندلسي، وهم كل من الهداف يوسف النصيري، وزميله منير الحدادي، وحارس المرمى باسين بونو، لمواصلة مشوار التألق اللافت.

ويمثل ثلاثي "أسود الأطلس"، أحد أبرز مكامن القوة لكتيبة المدير الفني جولين لوبيتيغي، الذي سيعاني من غياب بعض نجومه، وعلى رأسهم جناحه الأرجنتيني المصاب لوكاس أوكامبوس.

ثنائية النصيري والحدادي

سيكون يوسف النصيري، المتوج بجائزة أفضل لاعب في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، بالدوري الإسباني، أمام مهمة افتتاح سجله التهديفي بالنسخة الحالية من المسابقة، كونه لم ينجح حتى الآن في هز الشباك، في الوقت الذي يعتبر فيه لاعب ليغانيس السابق، أحد أبرز النجوم الذين سيكونون قادرين على ترجيح كفة أصحاب الأرض، حيث بعد نجاحه في هز شباك خيتافي بآخر مواجهة، واصل وصافته لهدافي الدوري برصيد 13 هدفا، وهو اللقاء ذاته الذي شهد تسجيل زميله المتألق الحدادي هدفه الـ3 في الدوري.

وصنع النصيري التاريخ بالموسم الحالي بالليغا بعد تسجيله ثلاثيتين متتاليتين، الأولى ضد ريال سوسيداد في الجولة الـ18، والثانية ضد قادش بالجولة الـ20، وهو الأمر الذي يأمل في تكراره بمسابقة الكأس، فيما بات إعلان فيفا قرار قدرة الحدادي على تمثيل المغرب، حافزا جديدا للاعب من أجل إثبات أحقيته بالتواجد في كتيبة المدير الفني وحيد حاليلوزيتش، وهو الأمر الذي سيحرص على تحقيقه في قمة ستجعله بمواجهة رفاق الأمس بفريق برشلونة. 

حامي العرين بونو

سيكون عملاق الحراسة المغربية أمام مهمة الحفاظ على شباكه خالية من الأهداف في مسابقة الكأس، كون الفريق الذي بدأ البطولة من الدور الأول، وخاض بعدها 4 مواجهات، لم تتلقَ شباكه أي هدف حتى الآن بالمسابقة، في الوقت الذي نجح فيه بونو في الحفاظ على شباكه نظيفة في 15 مناسبة من أصل 26 لقاء خاضها في جميع المسابقات، وكان لقاء الجولة الـ22 من الليغا الذي أقيم السبت الماضي أمام خيتافي وانتهى 3-0 لفريقه، هو خامس لقاء على التوالي ينجح فيه حارس عرين "أسود الأطلس" في الحفاظ على شباكه خالية من الأهداف، لكن ربما تألق الأسطورة ليونيل ميسي بالفترة الأخيرة وزميله الفرنسي أنطوان غريزمان، سيجعل الأمر أكثر صعوبة على حارس جيرونا الأسبق.

المساهمون