قمة الحسم في "الليغا": معركة الصدارة بين برشلونة وأتلتيكو

قمة الحسم في "الليغا": معركة الصدارة بين برشلونة وأتلتيكو

08 مايو 2021
الصورة
مواجهة نارية من أجل الصدارة (Getty)
+ الخط -

"الليغا" ستكون على صفيح ساخن في الجولة الـ35، وما قبل هذه الجولة وما بعدها سيكون ربما مختلفاً كثيراً في السباق الناري المُستمر على لقب الدوري هذا الموسم، ففي يومي السبت والأحد سيلعب المتصدر أتلتيكو مدريد مع برشلونة صاحب المركز الثالث، ويواجه فريق ريال مدريد الوصيف مع إشبيلية الرابع.

وبسبب فارق النقاط القليل بين الرباعي، فإن المنافسة على اللقب ستكون مشتعلة وأي فريق يرتكب خطأ واحداً سيعني الأمر تقلص حظوظه في التتويج باللقب مع نهاية الموسم، وعليه فإن هذه الجولة لا تحتمل الأخطاء ولا تحتمل القسمة على اثنين، وبشكل خاص في مواجهة النادي "الكتالوني" و"الروخيبلانكوس".

برشلونة وأتلتيكو والصدارة

يدخل فريق أتلتيكو مدريد مواجهة برشلونة في ملعب "كامب نو" اليوم ظهراً وهو في الصدارة برصيد 76 نقطة، لكن منافسه النادي "الكتالوني" الذي يملك 74 نقطة لن يكون سهلاً، خصوصاً في ظل منافسة الفريقين الشرسة على لقب "الليغا" في الجولات الأخيرة، وربما تكون هذه المباراة فاصلا يُحدد هوية البطل، مع تربص النادي "الملكي" وانتظاره لنتيجة هذه القمة بفارغ الصبر.

ويدخل فريق برشلونة وعينه على تحقيق اللقب بقيادة النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، لكن عليه أولاً تخطي منافسه القوي أتلتيكو مدريد وخطف الصدارة بانتظار هدية من فريق إشبيلية أمام ريال مدريد، وبالتالي سينفرد "الكتالوني" بالصدارة من دون منافسة من أحد.

في المقابل لا يريد فريق "الروخيبلانكوس" بقيادة مدربه الأرجنتيني، دييغو سيميوني، التفريط بأي فرصة لحسم "الليغا" بنسبة كبيرة من هذه الجولة لأن الفوز على برشلونة مهم جداً، وسيجعله أقرب من اللقب أكثر، خصوصاً أن مبارياته الثلاث الأخيرة تُعتبر سهلة على الورق.

وسيعني فوز النادي "الكتالوني" تقدمه على أتلتيكو بفارق النقاط لأول مرة، إذ سيرفع النادي "الكتالوني" رصيده إلى 77 نقطة متقدماً عن أتلتيكو الذي سيبقى رصيده 76 نقطة، وبالتالي سيتصدر برشلونة لأول مرة هذا الموسم، مع التنويه بأنه أهدر هذه الفرصة في الجولة الـ33 عندما سقط أمام غرناطة على أرضه في ملعب "كامب نو"، بشكل مفاجئ، ولولا هذه الخسارة لكان برشلونة اليوم متصدراً قبل مواجهة "الأتلتي".

سواريز يواجه ميسي

ستكون عودة المهاجم الأوروغواياني، لويس سواريز، إلى ملعب "كامب نو" مُميزة جداً، أولاً لأنه سيواجه صديقه زميله السابق في برشلونة، الأرجنتيني، ليونيل ميسي، وذلك لأول مرة منذ سنوات، بعد أن غادر سواريز نهاية الموسم الماضي إلى أتلتيكو مدريد الإٍسباني.

وتنتظر الجماهير المواجهة النارية بين ميسي وسواريز وهي الأولى هذا الموسم بعد فشل المواجهة بينهما في الذهاب على ملعب "واندا ميتروبوليتانو" والتي انتهت بفوز "الروخيبلانكوس" بهدف نظيف، وهما اللاعبان الصديقان داخل وخارج الملعب، واللذان لطالما صنعا الفارق سوياً عندما لعبا سوياً مع النادي "الكتالوني".

وسيلعب كل من ميسي وسواريز بشكل مؤكد دوراً كبيراً في تحديد نتيجة مواجهة الإياب بين برشلونة وأتلتيكو مدريد، خصوصاً أنهما هدافا الفريقين في موسم 2020-2021، ويعتمد عليهما المدربان، الهولندي، رونالد كومان والأرجنتيني دييغو سيميوني.

المساهمون