قطر تعد بتقديم أفضل تجربة جماهيرية للأشخاص ذوي الإعاقة

قطر تعد بتقديم أفضل تجربة جماهيرية للأشخاص ذوي الإعاقة

24 مايو 2021
الصورة
يتم تحضير الظروف المناسبة للجماهير ذوي الاحتياجات (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)
+ الخط -

لم تتوقف اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن الجهود الكبيرة من أجل تأمين مونديال تاريخي في عام 2022، وبشكل خاص لكل الفئات من الجماهير التي تريد متابعة المباريات من الملاعب، وتحديداً ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعانون من مشاكل في الرؤية.
ووفقاً للجنة العليا للمشاريع والإرث، فإن فهناك اهتماما كبيرا لإتاحة محتوى رقمي عبر الموقع الإلكتروني ليتم تطبيقه عبر الهواتف وتوثيق المعلومات بشكل رقمي. ومن أجل تحقيق هذا الهدف، تتعاون اللجنة مع عدد من الجهات المحلية لضمان أفضل تجربة لهذه الفئة من الجماهير.
 وفي هذا السياق، يضطلع منتدى التمكين التابع للجنة العليا، والذي يضم خبراء ومختصين يمثلون الجهات والهيئات المعنية بالأشخاص ذوي الإعاقة في قطر، بدور محوري في دعم الجهود الرامية إلى أن يكون مونديال قطر 2022 النسخة الأكثر شمولاً وإتاحة في تاريخ بطولات كأس العالم. 

وبالحديث عن أهمية منتدى التمكين، قال خالد السويدي، مدير أول علاقات الشركاء في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، لموقع "اللجنة": "إن المنتدى يتيح الفرصة للتواصل بشكل مباشر مع الأشخاص ذوي الإعاقة، والتعرف عن كثب على متطلباتهم وآرائهم، لضمان أن تلبي جميع معايير الوصول والإتاحة المعتمدة في الاستادات وتلك الخاصة بالمحتوى الرقمي، كافة احتياجاتهم وتطلعاتهم".

وتأتي أهمية منتدى التمكين باعتباره مبادرة تُسهم في تحقيق أهداف استراتيجية قطر 2022 للاستدامة، والتي تغطي كافة الجوانب التشغيلية والمشاريع المتعلقة باستضافة قطر لمونديال 2022 وخطط الإرث المصاحبة له، إذ ينص أحد أهداف استراتيجية الاستدامة على ضمان إتاحة بطولة كأس العالم لكرة القدم للأشخاص ذوي الإعاقة، بما في ذلك ذوو الإعاقات الحركية، وذلك من خلال تسهيل استخدامهم ووصولهم إلى مختلف مرافق البنية التحتية ووسائل النقل العام والخدمات في قطر.

المساهمون