قصة نجاح مذهلة في عالم كرة اليد.. الأخوان لاندين نموذجاً

قصة نجاح مذهلة في عالم كرة اليد.. الأخوان لاندين نموذجاً

02 فبراير 2021
الصورة
احتفال نيكلاس وماغنوس لاندين جيكوبسون بلقب مونديال اليد (Getty)
+ الخط -

عاش الأخوان نيكلاس وماغنوس لاندين جيكوبسون لحظات لا تُنسى، بعد مساهمتهما بفوز منتخب الدنمارك بلقب بطولة كأس العالم لكرة اليد في المواجهة النهائية أمام السويد، التي أقيمت على الصالة المُغطاة في استاد القاهرة الدولي، بنتيجة (26-24)، والاحتفاظ باللقب العالمي للمرة الثانية على التوالي.

وحقق نيكلاس وماغنوس لقب كأس العالم لكرة اليد، بعدما تمكنا من نيل لقب دوري أبطال أوروبا لكرة اليد، مع ناديهما كيل الألماني في التاسع والعشرين من شهر ديسمبر/كانون الاول الماضي، عقب التغلب على برشلونة الإسباني بنتيجة (28-25).

لكن نجاح ماغنوس لاندين الجناح الأيسر لمنتخب الدنمارك لم يكن صدفة على الإطلاق في بطولة كأس العالم لكرة اليد، بعدما تعلق باللعبة منذ طفولته، واعتبر أخاه الأكبر نيكلاس صاحب الـ(32 عاماً) مثله الأكبر.

ولد نيكلاس لاندين جيكوبسون في الـ19 من شهر ديسمبر/كانون الأول عام 1988، وتعلق بكرة اليد في سن مُبكرة، نظراً لطوله الذي يبلغ 202 سم، ما جعله يبدأ مُبكراً في اللعبة، ويحترف لعددٍ من الأندية مثل راين لوفين، لكنه استقر في عام 2014 مع كيل الألماني.

وساهم نيكلاس بفوز منتخب الدنمارك ببطولة كأس أوروبا لكرة اليد عام 2012، بعدما فازوا على منتخب صربيا مستضيف المسابقة القارية في المواجهة النهائية بنتيجة (21-19)، ليواصل تألقه الكبير مع بلاده، عندما ضمن نيلهم أيضاً الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية عام 2016 في البرازيل.

واختير نيكلاس كأفضل حارس مرمى في الدوري الألماني لكرة اليد في 3 مناسبات، بأعوام 2014، و2015، و2017، بالإضافة إلى نيله لاعب العام في الدنمارك عام 2014، ما جعله المثل الأعلى لشقيقة الصغير ماغنوس.

ولم يضيع الصغير ماغنوس الكثير من الوقت، بعدما شق طريقه في عالم كرة اليد بطريقة مثالية،  لاعباً ببطولة العالم للشباب عام 2013، وحقق مع منتخب الدنمارك اللقب نتيجة فوزهم على كرواتيا في الوقت الإضافي (32-26).

وفي نفس العام دخل ماغنوس عالم الاحتراف في كرة اليد بشكل رسمي، عندما انضم لأحد الأندية في بلاده، ما جعله محط أنظار إدارة فريق كوبنهاغن بداية من موسم 2014/2015، ليساهم بفوزهم بالدوري الدنماركي لكرة اليد.

وتطور مستوى ماغنوس مع ناديه، ونجحت إدارة كيل الألماني بإقناعه بضرورة الانضمام إلى صفوف الفريق، بعدما أصبح أحد الأعمدة الأساسية لمنتخب الدنمارك، لينتفض بعدها الجناح الأيمن في جميع البطولات المحلية والقارية والدولية التي شارك فيها، ويثبت مع أخيه نيكلاس، بأنهما قصة نجاح مذهلة في عالم كرة اليد.

المساهمون