قصة لا تصدق... مشجع برازيلي تورّط في خسارة فريقه بهذه الطريقة

23 فبراير 2021
الصورة
اللاعب روديني طُرد في المباراة (Getty)
+ الخط -

بلغ العشق الكروي ذروته عند أحد مشجعي فريق إنترناسيونال الذي أراد مساعدة ناديه البرازيلي بطريقة فريدة من نوعها، قبل مباراة التتويج باللقب والتي خسرها، الأحد، أمام فلامينغو (2 – 1) ضمن الأسبوع الـ37 وقبل الأخير من بطولة الدوري البرازيلي لكرة القدم.

ووفقاً لصحيفة "آس" الاسبانية فإن الحكاية بدأت عندما قرر أحد مشجعي فريق إنترناسيونال وهو مزارع ثري يُدعى، ماغي شيفر، التبرع بمبلغ 153 ألف يورو لإدارة النادي من أجل دفعها وكسر "شرط الخوف"، والذي يسمح بمشاركة المدافع مارسيلو روديني في المباراة وهو المعار من فريق فلامينغو.

وكان فريق فلامينغو اتفق عند توقيع عقد إعارة الظهير الأيمن روديني إلى نادي إنترناسيونال في فترة الانتقالات الشتوية للعام الماضي، على ألا يلعب المباراة عندما يتواجه الفريقان تحت بند "شرط الخوف"، الذي كذلك تستعمله العديد من الأندية في أوروبا، كما أنه إجباري في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وبعد دفع الأموال شارك اللاعب مارسيلو روديني بصفة عادية في المباراة، لكن الصدمة كانت كبيرة لهذا المشجع، فإضافة إلى خسارته للأموال وتعرض فريقه إنترناسيونال للخسارة، شهدت المباراة كذلك طرد اللاعب روديني بالبطاقة الحمراء ويكون بذلك أحد أسباب هذه الخسارة.

وأضاف فريق فلامينغو الهدف الثاني دقائق بعد طرد اللاعب روديني في الدقيقة 49، ليفرط نادي إنترناسيونال في الصدارة لمنافسه فلامينغو، الذي أصبح بحاجة إلى فوزٍ في المباراة القادمة والأخيرة في الموسم للفوز بلقب الدوري.

المساهمون