قصة دييغو فالويز... نجم كرّس نفسه لعالم كرة القدم لتحقيق حلم أخيه

قصة دييغو فالويز... نجم كرّس نفسه لعالم كرة القدم لتحقيق حلم أخيه

21 يونيو 2022
النجم الكولومبي دييغو فالويز (دانييل جايو/Getty)
+ الخط -

يعتبر دييغو فالويز، أحد أفضل اللاعبين في الدوري الأرجنتيني لكرة القدم بالموسم المنقضي، حيث حمل قميص تاليريس كوردوبا، الأمر الذي جعله على رادار العديد من الأندية الكبيرة.

اللاعب الكولومبي كان مطالباً بتجاوز العديد من الصعوبات التي وضعتها الحياة أمامه، بدءاً من اختيار كرة القدم للسير على خطى شقيقه وتجاوز أزمته، بعد أن تعرض الأول لحادث سير مروع، أنهى مشواره في الساحرة المستديرة، بعد أن كان إحدى المواهب التي يتوقع لها حمل قميص المنتخب الأميركي الجنوبي.

البدايات

بدأ فالويز مشواره مع فريق لا ايكوايداد المتواضع، ومنذ أن كان يبلغ من العمر 19 عاماً، أظهر مستوىً عالياً في مركز الجناح الأيمن، وسجل أول هدف أمام ديبورتيفو باستو، في فوز فريقه بنتيجة 4-0. وحول هذا قال في تصريح سابق: "عندما سجلت هدفي الأول خطرت عائلتي كلها ببالي، وكرست الهدف لهم".

لماذا اختار كرة القدم؟ 

عندما كان يبلغ من العمر ثماني سنوات، تعرّض شقيقه لويس كارلوس لحادث دهس بشاحنة، وعلى الرغم من كونه لاعب كرة قدم مميزاً، فقد اضطر إلى الابتعاد عن معشوقته، لذا قال فالوييس في تصريح سابق: "لويس كارلوس بطل بالنسبة إليّ. إنه قدوتي، وبفضله أردت أن أصبح لاعب كرة قدم وأن أساعده في تحقيق الحلم الذي حطمته الحافلة".

حمل القميص الوطني

مثل فالويز المنتخب الكولومبي في نوفمبر/ تشرين الثاني 2021 بعد تألقه في كرة القدم الأرجنتينية، حيث استدعاه المدير الفني رينالدو رويدا لخوض مواجهتين في تصفيات كأس العالم 2022 بقطر، ضد البرازيل وباراغواي.

وبعد موسم أخير مبهر، يعتقد فالويز أن الوقت قد حان للقيام بانتقالة في مسيرته الكروية، لهذا السبب، بعد اهتمام ريفر بليت الأرجنتيني بالتعاقد معه، وقف الكولومبي في واجه إدارة تاليريس، التي رفضت انتقاله حالياً، في الوقت الذي كان فيه اللاعب قاب قوسين أو أدنى من الانتقال إلى صفوف نادي الأهلي السعودي، في الميركاتو الشتوي الماضي، قبل أن يتخلى اللاعب عن الفكرة باللحظات الأخيرة. 

المساهمون