قرعة رولان غاروس تسفر عن مواجهة نارية مبكرة بين موراي وفافرينكا

25 سبتمبر 2020
الصورة
موراي عانى في السنوات الماضية بسبب الإصابة (Getty)
+ الخط -

سيتواجه البريطاني أندي موراي والسويسري ستان فافرينكا في أقوى مباريات الدور الأول من بطولة فرنسا المفتوحة لكرة المضرب، إحدى بطولات الغراند السلام الأربع، بحسب القرعة التي سحبت الخميس، وذلك في إعادة للمواجهة الاخيرة بينهما قبل ثلاثة أعوام في رولان غاروس والتي أعلن على إثرها موراي تفاقم إصابته في الورك.

والتقى اللاعبان في الدور نصف النهائي للبطولة الفرنسية المقامة في مباراة من خمس مجموعات انتهت لصالح فافرينكا المتوج باللقب الفرنسي عام 2015 على حساب موراي المصنف أول عالمياً حينها. مذاك، يعاني موراي (33 عاماً) لاستعادة مستواه السابق حيث خرج من المئة الأوائل في التصنيف العالمي للاعبين المحترفين بسبب العمليات الجراحية التي خضع لها في الورك والتي أرغمته على إعلان اعتزاله مطلع العام الماضي قبل أن يعدل عن قراره. ويتساوى موراي وفافرينكا من ناحية عدد الفوز بالبطولات الكبرى مع ثلاثة ألقاب لكل منهما. 

واستفاد البريطاني المصنف 111 عالمياً من بطاقة دعوة على غرار بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، للمشاركة في البطولة الفرنسية حيث جمعته القرعة مع السويسري المصنف 17 عالمياً.

في المقابل، يستهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً والفائز أخيراً بدورة روما الإيطالية كـ "بروفة" ناجحة على الملاعب الترابية قبل البطولة الفرنسية، مباراته أمام الشاب السويدي ميكايل يمر (22 عاماً) المصنف 80 عالمياً.

ويأمل ديوكوفيتش في إحراز لقبه الثاني في رولان غاروس بعد أول عام 2016، لكنه يدرك جيداً أن الاسباني رافايل نادال حامل اللقب في الأعوام الثلاثة الماضية والفائز بـ 12 لقباً في البطولة الفرنسية سيكون العقبة الأبرز أمامه.

وفي ظل غياب السويسري روجيه فيدرر لعدم استعادته عافيته بعد عملية جراحية في ركبته أجبرته على إنهاء موسمه، من المرجح أن يتقابل الروسي دانييل ميدفيدف مع ديوكوفيتش في الدور نصف النهائي. ويبدأ نادال المصنف ثانياً عالمياً حملة الدفاع عن لقبه أمام البيلاروسي إيغور غيراسيموف المصنف 83.

ومن المتوقع أن يواجه نادال في الدور نصف النهائي النمسوي دومينيك تييم المصنف ثالثاً وبطل فلاشينغ ميدوز في نسختها الأخيرة، في حال تابع اللاعبان مسيرتيهما بنجاح.
وسبق لنادال (34 عاماً) أن فاز على تييم في النهائيين الأخيرين في باريس.
(فرانس برس)