قائد برشلونة للسلة يُعلق على قضية مطار إسطنبول: ما حدث سيئ لكنه قرار النادي!

03 يناير 2021
الصورة
حازت قضية نجم برشلونة على اهتمام وسائل الإعلام العالمية (رودولفو مولينا/ Getty)
+ الخط -

فاجأ نادي برشلونة لكرة السلة جميع الجماهير الرياضية في 24 من شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، بعدما قام بترك نجمه الفرنسي توماس هورتيل بمطار إسطنبول الدولي في تركيا، ومنعه من الصعود إلى الطائرة العائدة إلى إسبانيا، ما أثار غضب مشاهير اللعبة وأنصارها.

لكن قائد نادي برشلونة لكرة السلة بيير أوريولا علّق أخيراً على القضية التي هزّت أركان اللعبة، وحصدت على اهتمام كبير من قبل وسائل الإعلام العالمية، رغم كون الفرنسي توماس هورتيل كان في مفاوضات مباشرة مع الغريم التقليدي ريال مدريد، من أجل الانتقال إلى صفوفه.

ونقلت صحيفة "آس" الإسبانية، عن بيير أوريولا قائد برشلونة لكرة السلة قوله: "ما حدث مع توماس هورتيل سيئ للغاية، لكنه قرار إدارة النادي، وهو فوق اللاعبين والمديرين والنقباء والمدربين والجميع. هم من يتخذون القرارات".

وتابع "علينا أن نهتم بالنادي أولاً، واحترام القرار الذي تم اتخاذه، لكن القضية معقدة، وأثرت علينا كثيراً. أنا أكثر من الآخرين لأنه بالإضافة إلى وصول توماس إلى الفريق في نفس العام الذي كنت فيه، كان رفيقي في السكن ولدينا علاقة وثيقة جدًا".

 

ولم تُحل قضية توماس هورتيل حتى الآن، وما زال لاعباً في نادي برشلونة، الذي تحاول إدارته إيجاد مخرج لها، بعدما تعرضت لهجوم شرس من قبل الجميع، وعلى رأسهم اتحاد لاعبي كرة السلة، الذي أكد أنه قام بالاتصال بالنجم الفرنسي هورتيل، وقدم له جميع أشكال المساعدة.

المساهمون