في آخر 3 سنوات... أرقام كارثية لميسي مع الأرجنتين

في آخر 3 سنوات... أرقام كارثية لميسي مع الأرجنتين

09 يونيو 2021
الصورة
ميسي يُعاني مؤخراً مع منتخب الأرجنتين (Getty)
+ الخط -

كشفت الإحصائيات الخاصة بالنجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، مع منتخب بلاده في آخر 3 سنوات عن أرقام كارثية وغريبة على صعيد المباريات الودية والرسمية، خصوصاً عبر مساهمته التهديفية في خط الهجوم، فهل تراجع أداء "البولغا" دولياً بعد تخطيه عامه الـ30؟

ووفقاً للأرقام الخاصة بميسي في آخر 16 مباراة دولية لعبها كانت الحصيلة على الشكل التالي: في مونديال روسيا 2018، أهدر ميسي ركلة جزاء ضد منتخب أيسلندا، وسجل هدفاً ضد نيجيريا، في وقت فشل في هز شباك كرواتيا وفرنسا.

وفي عام 2019، وتحديداً في منافسات "كوبا أميركا"، سجل ميسي ركلة جزاء ضد الباراغواي فقط، وفشل في هز شباك منتخبات كولومبيا وفنزويلا والبرازيل ةقطر وتشيلي، وهي حصيلة سيئة جداً لهداف فريق برشلونة الإسباني.

 

موسم 2020-2021، سجل ميسي ركلة جزاء ضد الإكوادور وركلة جزاء ضد تشيلي، وفشل في التسجيل أمام منتخبات بوليفيا والباراغواي وبيرو وكولومبيا، ما يعني أنه سجل حتى الآن هدفين فقط من ركلتي جزاء وليس من لعب مفتوح.

وفي المجموع سجل ميسي 4 أهداف (3 من ركلات جزاء) في 16 مباراة لعبها بين سنتي 2018 و2021، فهل بدأ عصر "البولغا" ينتهي مع منتخب الأرجنتين، مع الإشارة إلى أن المنتخب بأكمله يعيش فترة عادية ويُقدم أداء مُتذبذباً في الفترة الأخيرة، والمشكلة ليس في غياب ميسي عن التهديف فقط؟

المساهمون