"فيفا"يخرج بإصلاحات جديدة لتنظيم المباريات في ظل أزمة كورونا

"فيفا" يخرج بإصلاحات جديدة لتنظيم المباريات في ظل أزمة كورونا

04 ديسمبر 2020
الصورة
فيفا أصدر مجموعة من القرارات المهمة (كريستوف كويبيسل/ Getty)
+ الخط -

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في بيان رسمي، اليوم الجمعة، عن إصلاحات مهمة ستستفيد منها لاعبات كرة القدم والمدربون، في ظل تفشي فيروس كورونا، بعد اجتماع مجلسه الذي خرج بمجموعة من القرارات المهمة.

واتخذ "فيفا" مجموعة من الإجراءات التي أعدتها لجنته المكلّفة بمتابعة تطورات تفشي الوباء، قبل أن تقرّر تمديد مواعيد المباريات الدولية للمنتخبات في مختلف القارات بيوم واحد، وهي التواريخ بين شهر مارس/ آذار وسبتمبر/ أيلول 2021، وذلك بغاية تسهيل تنظيم 3 مباريات كاملة خلال كل توقّف عوضاً عن اثنين.

أما بالنسبة لـ"كونكاكاف"، سيتم تمديد تواريخ المباريات بيوم واحد أيضاً، وذلك في لقاءات شهري سبتمبر وأكتوبر 2021، وكذلك فترة التوقف المقرّرة في مارس 2022، وتهدف هذه الخطوة لحماية اللاعبين من الإرهاق وتوفير الظروف الكافية لهم لخوض العدد الكافي من المباريات المقرّرة.

وأكّد "فيفا" تنظيم كأس العالم للأندية في نهاية سنة 2021 بعد تأجيلها، وإلغاء كأس القارات بشكل نهائي، حيث من المقرّر أن تُجرى هذه النسخة في اليابان.

وأجّلت الهيئة الدولية مباريات المنتخبات النسوية التي كانت مبرمجة في آخر يوم من شهر أكتوبر 2020 ليصبح موعدها الجديد في 2022، وسيعني هذا القرار جميع الاتحادات القارية باستثناء "يويفا".

 

وستدور مباريات "يورو" الإناث بين 6 و31 يوليو 2022، إذ اتخذت "فيفا" هذه الإجراءات في إطار رغبتها في حماية اللاعبات ومدربيهن من تفشي الفيروس، وهي القرارات التي تنعكس سلبياً عليهم في ظل إصرار منتخبات نسوية عالمية على العودة للعب.

 

المساهمون