فيروس كورونا يصيب نجماً جزائرياً جديداً

22 نوفمبر 2020
الصورة
ماندي كان حاضراً في مواجهات تصفيات أفريقيا (Getty)
+ الخط -

واصل فيروس كورونا ضرب نجوم المنتخب الجزائري، خاصة منذ عودتهم من المعسكر الأخير، الذي تخللته مباراة مزدوجة ضد زيمبابوي، ضمن تصفيات أمم أفريقيا 2022، والتي حسم فيها رجال المدير الفني جمال بلماضي التأهل بجدارة واستحقاق.

وكان الضحية هذه المرة مدافع ريال بيتيس، عيسى ماندي، الذي نشر ناديه الإسباني بياناً رسمياً جاء فيه: "بعد اختبارات (بي. سي. آر) قبل مواجهة أتليتك بلباو، تم الكشف عن نتيجة موجبة لتحاليل لاعبنا عيسى ماندي، وهو حالياً دون أعراض وفي  حالة ممتازة".

وتم الإعلان يوم السبت إصابة الثنائي ياسين براهيمي نجم الريان القطري ورامي بنسبعيني، المدافع الأيسر لنادي بوروسيا مونشغلادباخ، مباشرة بعد عودتهما من معسكر منتخب "محاربي الصحراء"، مما طرح احتمال لإمكانية تسلل الوباء لمعسكر المنتخب الجزائري في الأيام الماضية.

 

وكان العديد من نجوم منتخب الجزائري قد تعرضوا للإصابة بفيروس كورونا في بداية الموسم الكروي، على غرار النجم رياض محرز، ثم تبعه الثنائي أندي ديلور ومهدي عبيد، وأيضا الحارس عز الدين دوخة، ومدرب الحارس عزيز بوراس، وأخيراً يوسف عطال الذي ما زال يقضي فترة الحجر الصحي.

المساهمون