فيتال يستعين بمدرب لمهاجمي الأردن... ويوجه رسالة للتعمري وشفيع

19 يناير 2021
الصورة
مدرب الأردن فيتال (Getty)
+ الخط -

كشف  المدير الفني للمنتخب الأردني لكرة القدم البلجيكي، فيتال بوركلمانز، الاستعانة بالمدرب البلجيكي لوك نيلس، من أجل الانضمام إلى الجهاز الفني، مشيرا إلى أن المدرب الجديد الذي سيخصص لتدريب المهاجمين في المنتخب سيلتحق قريبا.

وقال المدرب في حوار نشرته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية: "جرى التعاقد مع نيلس ليكون مدربا للمهاجمين في المنتخب، فهو مدرب معروف في أوروبا، ويتمتع بالكفاءة الفنية العالية، ونتمنى أن يضع بصماته على المنتخب في الفترة المقبلة".

وتطرق فيتال للحديث عن المحترف الأردني في فريق لوفين البلجيكي، موسى التعمري وفي ما يتعلق بالانتقادات التي توجه لأدائه، أكد فيتال أن "التعمري يلعب في دوري أوروبي قوي، ويحتاج لبعض الوقت للتأقلم"، لافتاً أيضاً إلى أن "مواقع التواصل الاجتماعي التي حملت الكثير من الانتقادات للاعب، أثرت على أدائه سلباً"، مطالبا بالصبر على اللاعب الذي يملك مقومات النجاح.

وردا على سؤال يتعلق بمستوى اللاعب الأردني، وقدرته على الاحتراف في أوروبا، بين فيتال أن الكرة الأردنية تضم نخبة من النجوم القادرين على اللعب بالدوريات الأوروبية أمثال يزن عرب وحارس المرمى عبدالله الفاخوري ونور الدين الروابدة وأحمد العرسان، وغيرهم من اللاعبين الذين يحتاجون فقط للاجتهاد في التدريبات لتحقيق طموحاتهم.

وأعلن فيتال تشكيلته التي ستشارك في معسكر لمنتخب النشامى في دبي اعتبارا من يوم الأربعاء المقبل، وتضمنت القائمة اسم حارس المرمى عامر شفيع الذي لا يلعب لأي نادٍ، وردا على ملاحظة اختيار شفيع للالتحاق بصفوف المنتخب، قال فيتال: "شفيع حارس مخضرم، وقائد مثالي، كما أنه قدم الكثير الكثير للكرة الأردنية، ومن واجبنا الآن مساندته في هذه الفترة، من خلال استدعائه لمواصلة التدريبات للوصول إلى الجاهزية الفنية والبدنية الكاملة".

وقال:"نحن نراقب شفيع المتواجد في الإمارات، وهو حارس يحافظ على تدريباته الفردية، ويتمتع بجاهزية جيدة، ويحتاج للانخراط في المعسكر التدريبي للمنتخب، للوصول إلى الجاهزية الكاملة، مجددا أن شفيع يعتبر قائدا فذاً يحتاجه الفريق في المرحلة المقبلة".

وينتظر الجمهور الأردني الكثير من المدرب وجهازه الفني والمنتخب خصوصا في الاستحقاقات المقبلة كتصفيات مونديال قطر وأمم آسيا، حيث يحلم الأردنيون بالتأهل لكأس العالم في قطر 2022، إلى جانب استعادة بريق النشامى المفقود في الآونة الأخيرة.

المساهمون