فوزي لقجع يزف بشرى للجمهور المغربي بشأن منير الحدادي

فوزي لقجع يزف بشرى للجمهور المغربي بشأن منير الحدادي

24 نوفمبر 2020
الصورة
لقجع يأمل أن يبدل الاتحاد الدولي لكرة القدم قراره (ملادين أنتونوف/فرانس برس)
+ الخط -

يُواصل الاتحاد المغربي لكرة القدم، تتبع ملف لاعب إشبيلية منير الحدادي، الذي سبق لمحكمة التحكيم الرياضي "كاس"، وأيّدت قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم، من أجل منعه من تغيير جنسيته الرياضية، للعب مع المنتخب المغربي الأول، بعدما سبق له حمل ألوان المنتخب الإسباني.

وفي تصريحات فوزي لقجع، لصحيفة "المنتخب" الرياضية المغربية، بشأن موضوع لاعب الفريق الأندلسي، أكد بأنه لم ينته بعد، وفي هذا الإطار تحدث قائلاً: "القضية لم تنته كما يعتقد الكثيرون، بل بدأت بالفعل، لأنه لا يعقل ألا يستفيد منير الحدادي من قرار هو من كان وراء تبنيه من قبل الجمعية العمومية للفيفا، القرار كما صدر من "الفيفا" وأيدته محكمة التحكيم الرياضي نظر إلى النص من دون الأخذ بأي من الاعتبارات، وطبق ما هو وارد فيه، بقي أن نعطي لكل قراءة حقها ولكل تأويل حقه".

وأضاف "عندما توجهنا لمحكمة التحكيم الرياضي"كاس"، كنّا نعرف بنسبة عالية جداً، أنها ستؤيد قرار "فيفا"، لأنها ستلتزم بذات القراءة الحرفية للنص، وقد فعلنا ذلك لإثارة الانتباه إلى أن هناك شيئاً لا يستوعبه العقل، بخاصة وأن ما استند عليه الحكم، مسابقة لمنتخبات أقل من 21 سنة لا تلعب إلا في أوروبا، وتسمح في بعض الحالات للاعبين الذين تجاوزوا سن 21 بمواصلة اللعب فيها".

وأضاف فوزي لقجع "عموماً نحن عدنا لمراسلة فيفا، ومكناه من وثائق قانونية تسمح لمنير الحدادي بأن يكون حالة مستثناة، وأنا مطمئن جداً لأن يتفهم فيفا هذا التظلم، وأن يصدر عبر رئيسه جياني إنفانتينو، قراراً يسمح لمنير بتغيير جنسيته الرياضية، ولدي أمل كبير جداً أن يتواجد منير الحدادي مع  منتخب المغرب شهر مارس/ آذار القادم، عند مواجهة موريتانيا وبوروندي برسم تصفيات كأس أفريقيا للأمم".

المساهمون