فنربخشة يضم أوزيل رسمياً.. والألماني يُوجه رسالة خاصة لجماهير أرسنال

24 يناير 2021
الصورة
خاض أوزيل تدريبه الأول مع فنربخشة (الموقع الرسمي للنادي التركي)
+ الخط -

أعلن نادي فنربخشة التركي في بيان رسمي، الأحد، عن التعاقد مع النجم الألماني مسعود أوزيل قائد خط وسط نادي أرسنال الإنكليزي في سوق الانتقالات الشتوية الحالية، بعدما تمكن من اجتياز الفحص الطبي بنجاح.

ونشر الحساب الرسمي لنادي فنربخشة التركي على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورة، تظهر النجم الألماني مسعود أوزيل بقميص الفريق، لكن من دون الكشف عن التفاصيل المالية لقيمة الصفقة.

بدوره وجه النجم الألماني مسعود أوزيل رسالة خاصة على حسابه الرسمي في موقع "تويتر" إلى جماهير أرسنال قال فيها: "الأعزاء مشجعي المدفعجية. من الغريب أن أكتب لكم هذه الرسالة بعد الوقت الطويل الذي قضيته في لندن. 7.5 سنوات ما يقرب من 3 آلاف يوم".

وتابع "منذ لحظة وصولي إليكم، شعرت وكأنني في منزلي. لقد تم الترحيب بي بأذرع مفتوحة من قبل جميع لاعبي وموظفي أرسنال، والأهم من ذلك الجماهير الرائعة. سأكون دائماً ممتناً للثقة التي منحني إياها أرسين فينغر في سبتمبر 2013".

وأوضح "لقد نشأت كشخص بالغ في شمال لندن وشعرت بأنني في منزلي دائماً. لن أنسى ذلك أبداً. كوني كنت مع أرسنال لفترة طويلة يعني أنني واجهت مزيجاً كبيراً من الصعود والهبوط. أكثر من 250 مباراة و44 هدفاً و71 تمريرة حاسمة. لقد حان الوقت لأفترق أنا وأرسنال".

وواصل "لقد أنهينا جفاف بطولة الكأس المحلية للنادي، التي دامت لـ9 سنوات، وأعدنا الألقاب التي احتجناها منذ فترة طويلة إلى المشجعين الذين استحقوها. من الصعب علي أن أصف بالكلمات الحب الذي أشعر به لهذا الفريق والجماهير".

وأردف "كيف يمكنني وصف 8 سنوات من الامتنان في خطاب واحد؟ في حين أنني ربما لم أعد ألعب للنادي، سأستمر في دعمهم في كل مباراة يلعبونها. سأكون مدفعجياً مدى الحياة. الآن أكثر من أي وقت مضى، يجب أن نكون جميعاً خلف الفريق. هذا الموسم صعب على كل فريق في الدوري الإنكليزي الممتاز، ولهذا السبب يجب علينا جميعاً دعم الفريق والموظفين الحاليين بغض النظر عن النتائج".

 

واستمر "هناك جيل صغير هم مستقبل أرسنال، وأتمنى لهم كل النجاح. لقد كان مجرد قيام الجماهير بترديد اسمي في ملعب الإمارات يشعرني بالقشعريرة، وستبقى الذكريات التي تركتها على هذا القميص معي مدى الحياة. لقد كتب الكثير عن الفترة التي قضيتها في أرسنال، خاصة في الأشهر الأخيرة. أرسنال هو نادٍ من الرقي والهيبة، وهو شيء شعرت به في كل مرة دخلت فيها إلى أرض الملعب. يأتي اللاعبون والموظفون والإدارة دائماً ويذهبون، لكن قيم النادي والمشجعين ستبقى إلى الأبد".

وختم أوزيل رسالته بقوله "يجب ألا تُنسى أبداً مبادئ الاحترام والكرامة. تقع على عاتق كل فرد في النادي مسؤولية التأكد من قيامه بعمله باسم هذه القيم. كما قلت، لم تكن الأشهر القليلة الماضية هي الأسهل. مثل كل لاعب، أريد أن ألعب كل دقيقة من كرة القدم لفريقي. ومع ذلك، في الحياة، لا تسير الأمور دائماً بالطريقة التي نتوقعها أو نريدها أيضاً. لكن من المهم البحث عن الإيجابيات في الحياة وليس السلبيات، ولهذا السبب أحاول أن أعيش بلا ندم ولا أحمل ضغينة. كان الوجود في أرسنال أكثر من مجرد كرة قدم، بل كان يتعلق بالمجتمع. بقدر ما حاولت المساعدة على أرض الملعب، حاولت أن أكون جزءاً من مجتمع لندن بقدر ما أستطيع".

 

 

 

 

 

 

 

المساهمون