فالنسيا يصدر بياناً رسمياً بعد أحداث العنصرية تجاه لاعبه في الليغا

05 ابريل 2021
الصورة
فالنسيا يدعم لاعبه دياكبي (Getty)
+ الخط -

طالب نادي فالنسيا الإسباني بفتح تحقيق بخصوص الحادثة العنصرية التي تعرّض لها لاعب الفريق، مختار دياكبي، خلال المباراة ضد نادي قادش في الدوري الإسباني، الأحد.

ونشر النادي الإسباني بيانا عبر حسابه على توتير، تضمّن مجموعة من النقاط التي خلصت إليها إدارة الفريق عقب الحادثة التي جدّت وتسببت في توقف المباراة لنحو 30 دقيقة، بعد انسحاب لاعبي فالنسيا ورفضهم اللعب تضامنا مع زميلهم، وقد رفعت إدارة النادي شعار "لا للعنصرية".

 

وجدد النادي رفضه للممارسات العنصرية التي كان آخر ضحاياها دياكبي، مثلما انتقدت قرار الحكم بإنذار اللاعب بسبب احتجاجه. كما عبرت إدارة الفريق عن مساندتها لقرار اللاعبين بالانسحاب مساندة لزميلهم.

في الأثناء عبر فالنسيا عن اعتراضه على قرار الحكم الذي أعلم اللاعبين بأنّه في حالة عدم مواصلة اللعب، سيقع تخسير الفريق جزائيّا، مشيرة إلى أنّها لم تطلب منهم العودة لمواصلة المباراة، بل إن قرارهم جاء استجابة لرغبة زميلهم دياكبي الذي طلب منهم إنهاء اللقاء. كذلك عبّرت إدارة الفريق عن أمنيتها في أن تكون الحادثة التي وقعت خلال مباراة فالنسيا وقادش الأخيرة في عالم كرة القدم.

وكان خوسيه لويس جايا، قائد فالنسيا، قد أكد في تصريحات نشرتها "إفي" أنهم انسحبوا من الملعب أمام قادش لأن زميلهم الفرنسي مختار دياكابي أكد لهم أنه تعرض "لإهانة عنصرية"، ولكنهم عادوا بعد ذلك بعد موافقته، لأنهم أخبروهم أنهم "سيتعرضون لخصم النقاط الثلاث" أو حتى أكثر من ذلك في حالة عدم العودة.

وأوضح جايا في تصريحات تليفزيونية عقب المباراة التي احتضنها ملعب (رامون دي كارانثا) وحسمها قادش بنتيجة (2-1) "دياكابي أخبرنا أنه تعرض لإهانة عنصرية. قمنا بإدانة هذا الأمر، ودخلنا لغرف الملابس، ولكنهم أخبرونا (داخل غرف الملابس) أنه يجب علينا اللعب، وإلا ستخصم منا النقاط الثلاث، ومن الوارد أكثر من ذلك. دياكابي طلب منا العودة للملعب".
 

المساهمون