فاردي يصعق مانشستر سيتي بهاتريك وهدف على طريقة ماجر

27 سبتمبر 2020
الصورة
مانشستر سيتي سقط على يد فاردي وفريق ليستر (Getty)

أبدع النجم الإنكليزي، جيمي فاردي، في مباراة الأسبوع الثالث التي جمعت ناديه ليستر سيتي بمضيفه مانشستر سيتي، بملعب "الاتحاد"، حيث كان سماً قاتلاً في دفاع المنافس، ودفعهم لارتكاب ركلتي جزاء عليه، في ليلة سقط فيها السيتي ومدربه الإسباني بيب غوارديولا بنتيجة كبيرة بلغت 5-2.

وتقدم "السيتزنس" بهدف أول سجله الجزائري، رياض محرز، بطريقة جميلة، لكن سرعان ما انقلبت الموازين بأقدام رفيق دربه في "الفوكسيز"، الذي عدّل النتيجة وبصم على "هاتريك" كان كافياً لفريقه لتحقيق الفوز والمفاجأة.

وسجّل فاردي هدفاً عالمياً، على طريقة الأسطورة الجزائرية، رابح ماجر، إذ كان هدف التقدم في الشوط الثاني، بعد أن عدل بركلة جزاء أولى في الشوط الأول، ثم أضاف الهدف الثاني عبر ركلة أخرى.

وحقق المهاجم المتألّق أرقاما جديدة بمشواره، ليضحي أكثر مهاجم سجل على فريق يقوده الإسباني، بيب غوارديولا، في الدوري الإنكليزي الممتاز، بستة أهداف كاملة جعلته الشبح الأسود لمانشستر سيتي.

وتميز فاردي على بقية اللاعبين الذين واجهوا المدرب الإسباني، ليكون أول من يسجل ثلاثة أهداف كاملة عليه، أمر سيبقى عالقاً في مفكرة بيب الذي تعثر لأول مرة هذا الموسم.

ونصب فاردي نفسه قاهراً للأندية الكبرى بـ "البريميرليغ"، حيث سجل 36 هدفاً أمام "التوب 6"، بينما اختص في الحصول على ركلات الجزاء، برقم وصل إلى 18 ركلة منذ بدايته على المستوى المحترف سنة 2014.

وتحصل فاردي على ركلتي جزاء حولهما لأهداف، ليكون أول لاعب يحرج المنافس بخطأين داخل منطقة العمليات، منذ 2004 عندما حقق لاعب ليفربول، ميلان باروش، نفس الإنجاز أمام نادي كريستال بالاس.