غضب جماهيري على الاتحاد الآسيوي بسبب البث... وهذا سر الأزمة

غضب جماهيري على الاتحاد الآسيوي بسبب البث التلفزيوني.. وهذا سر الأزمة

15 ابريل 2021
الصورة
السد تعادل مع فولاد خوزستان (موقع نادي السد)
+ الخط -

خرجت أغلب الأندية العربية، بنتائج غير مرضية في افتتاح منافسات مسابقة دوري أبطال آسيا للموسم الحالي، في نسخة استثنائية تشهد مشاركة 40 فريقاً وُزِّعَت على 10 مجموعات، خمس لغرب القارة، ومثلها لمنطقة الشرق.

لكن الأزمة الأكبر التي أثارت غضب الجماهير العربية والخليجية، كانت متعلقة بغياب نقل المواجهات عبر التلفاز، واقتصار عملية البث على منصة "GSA" السعودية.

ولجأت العديد من الجماهير إلى مواقع التواصل الاجماعي، بحثاً عن متابعة فرقها المفضلة، من خلال صفحات في "تويتر" و"فيسبوك" نقلت المواجهات مباشرةً من المنصة ذاتها، في الوقت الذي أخفقت فيه أغلبية كبيرة من تلك الجماهير في متابعة مباريات فريقها المفضل، الأمر الذي أثار سخطاً وسط الجماهير.

لكن خالد جاسم، مقدم برنامج "المجلس"، الذي يبث عبر قنوات الدوري والكأس القطرية، أماط اللثام عن سرّ هذه الأزمة وعن سبب عدم نقل المواجهات على هذه القناة وربما غيرها من القنوات الرياضية، التي كانت في السنوات الماضية، صاحبة حقوق نقل بعض المواجهات.

وكتب جاسم عبر صفحته الرسمية في "تويتر": "الاتحاد الآسيوي طلب 15 مليون دولار مقابل نقل المباريات ببث أرضي فقط، الاتحاد القطري لكرة القدم وقناة الكأس حاولا تخفيض المبلغ إلى سعر معقول يرضي جميع الأطراف، لكن الاتحاد الآسيوي خفض المبلغ إلى 12 مليون دولار، وهو مبلغ كبير ومبالغ فيه وكثير جداً على مباريات غير منقولة فضائياً".

وتبث شركة الرياضة السعودية، مباريات دور المجموعات من بطولة دوري أبطال آسيا 2021 عبر منصة "GSA"، وذلك بعد أن حصلت على الحقوق الحصرية للمنافسات داخل نطاق السعودية لمدة 4 سنوات، التي تقام تحت مظلة الاتحاد الآسيوي.

المساهمون