عودة بن ناصر إلى ميلان تعني لا للهزائم... وهذا الدليل

عودة بن ناصر إلى ميلان تعني لا للهزائم... وهذا الدليل

11 فبراير 2021
لم يتلق ميلان أي خسارة أبداً هذا الموسم عندما كان بن ناصر على أرض الملعب (Getty)
+ الخط -

لم يكن النجم الجزائري إسماعيل بن ناصر موجودا رفقة فريقه ميلان الإيطالي منذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول 2020، بعد التعرض للإصابة خلال مواجهة بارما التي انتهت 2-2.

وعاد بن ناصر إلى التواجد مع بقية لاعبي ميلان، منذ يوم الثلاثاء الماضي، في التحضيرات لمواجهة سبيتزيا في منافسات الدوري الإيطالي، بعد غيابه لمدة 60 يوماً، بسبب إصابة عضلية، لازمت اللاعب في أكثر من مناسبة.

وعانت تشكيلة المتصدر من غياب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والدنماركي سيمون كايير وبن ناصر نفسه، لكن فقدان الأخير كان أكثر تأثيراً من غيره، بعد موسم مميز لعبه نجم إمبولي السابق.

ولم يتلق ميلان أي خسارة أبداً خلال هذا الموسم، عندما كان الجزائري على أرض الملعب، لينجح نجم "الخضر" في جذب أنظار كبار الأندية العالمية في الفترة الأخيرة.

وتمكن المتوج بلقب أمم أفريقيا 2019، من تحقيق أرقام قياسية مبهرة في "الكالتشيو، بعد أن استعاد 65 كرة، بمتوسط ​​6.5 في المباراة الواحدة، 3.95  منها كانت في خط الوسط، فيما قدم 425 تمريرة صحيحة، بمتوسط ​​52.5 في كل لقاء.

وتمكن بن ناصر من لعب 154 كرة في البناء الأمامي، بمعدل 15.4 في اللقاء الواحد، في الوقت الذي ما زال فيه اللاعب ينتظر هدفه الأول في الدوري بالموسم الجاري.

المساهمون