عملية جراحية تُهدد مشاركة نجم المغرب في مونديال قطر

عملية جراحية تُهدد مشاركة نجم المغرب في مونديال قطر

26 ابريل 2022
يستعد منتخب المغرب للمشاركة في كأس العالم 2022 (أولريك بيدرسون/Getty)
+ الخط -

نزل خبر الإصابة الخطيرة التي تعرض لها اللاعب المغربي سفيان بوفال، مهاجم نادي أنجيه الفرنسي و"أسود الأطلس" قبل أيام، كالصاعقة على الجماهير المغربية التي تنتظر مشاركة منتخب بلادها في النسخة المقبلة من نهائيات كأس العالم قطر 2022، باعتباره أحد أبرز اللاعبين داخل "أسود الأطلس"، بعد أن ساهم بشكل فعال في تأهله إلى المونديال.

وأشارت تقارير إعلامية فرنسية، الثلاثاء، إلى أن الفحوصات الطبية التي خضع لها بوفال أكدت ضرورة حاجته إلى عملية جراحية عاجلة، ما يعني نهاية موسمه الكروي مع فريقه، وحرمان منتخب المغرب خدمات واحد من أبرز لاعبيه على المستوى الهجومي.

وحسب المصادر نفسها، فإن الطاقم الطبي المشرف على بوفال أشار إلى أن اللاعب في حاجة ماسة إلى إجراء الجراحة، وهو ما يهدد بشكل كبير مشاركته مع "أسود الأطلس" في نهائيات النسخة المقبلة من نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وتعرض لاعب الوسط الهجومي لنادي أنجيه الفرنسي سفيان بوفال لإصابة قوية في العضلات الخلفية لفخذه اليسرى، خلال لعب فريقه أمام باريس سان جيرمان، الأربعاء، في الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وسقط بوفال أرضاً مطلع المباراة خلال عملية تسارع بمفرده عندما كان يحاول الهروب من رقابة المدافع الإسباني سيرخيو راموس، إذ لم يتمكن بعدها من النهوض، ليُخرَج على حمالة في الدقيقة الـ14، وهي اللحظة التي أسالت العرق البارد للجماهير المغربية، لأنها شعرت بصعوبة الإصابة منذ الوهلة الأولى.

وكان بوفال، البالغ 28 عاماً، من العناصر البارزة في تشكيلة المغرب الذي بلغ ربع نهائي كأس أمم أفريقيا الأخيرة في الكاميرون، حيث سجل ثلاثة أهداف لمنتخب "أسود الأطلس"، وساهم كثيراً في تأهلهم إلى نهائيات كأس العالم بقطر.

ويخوض بوفال رحلته الثانية مع أنجيه، بعد احترافه في ليل الفرنسي، ساوثهامبتون الإنكليزي وسلتا فيغو الإسباني، قبل أن يعود من جديد إلى ناديه الذي استعاد معه الكثير من إمكاناته.

بطولات

المساهمون