عقوبة ثقيلة تطاول بطل السباحة الصيني بعد حادثة فريدة

عقوبة ثقيلة تطاول بطل السباحة الصيني بعد حادثة فريدة

22 يونيو 2021
الصورة
السباح الصيني سون يانغ (Getty)
+ الخط -

أقصت المحكمة الرياضية "كاس" السباح الصيني، سون يانغ من المشاركة في أولمبياد طوكيو، بعد تورطه في قضية منشطات بعام 2018، حيث سيُحرم البطل الأولمبي من رفع رصيده من الألقاب، بعد أن نال البطولة الأولمبية ثلاث مرات.

وكشفت صحيفة "أر أم سي سبورت" الفرنسية، أن "كاس" قررت معاقبة البطل الصيني لأربع سنوات وثلاثة أشهر، ليغيب عن عدة منافسات دولية وقارية وهو في سن 28 عاماً.

وتعود تفاصيل القضية، عندما كسر سون يانغ زجاجة عينة من دمه، بعد إخضاعه لكشوفات المنشطات، حيث استعان بمطرقة لينفذ الحادثة سنة 2018، لتحكم عليه المحكمة الرياضية بالعقوبة القصوى المقدرة 8 سنوات.

وألغت المحكمة الفيدرالية السويسرية، العقوبة باعتمادها على لوائح وخروقات قانونية، شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، غير أن الإلغاء لم يدم طويلاً، بعد أن استعادت "كاس" القضية، وفرضت عقوبة جديدة، بالرغم من أنها أقصر من سابقتها.

وستكون الألعاب الأولمبية باريس 2024، أول منافسة للسباح الصيني بعد انقضاء عقوبته، إذ سيعيش فرصة تدارك ما ضيعه خلال السنوات الأخيرة، في ظل موهبته الكبيرة في مجاله.

ولم تكن هذه العقوبة الأولى التي تواجه البطل الصيني، حيث سبق له أن عوقب بالإيقاف لثلاثة أشهر، بعد ثبوت تناوله مواد محظورة، وكان ذلك سنة 2014.

ويتفوق سون يانغ في سباقات السباحة الحرة، حيث توج بطلاً عالمياً في 11 مناسبة وبطلاً أولمبياً ثلاث مرات.

 

المساهمون