عزل الحكام وحملة مقاطعة... نهاية مشتعلة للدوري التونسي

عزل الحكام وحملة مقاطعة... نهاية مشتعلة للدوري التونسي

17 مايو 2021
الصورة
جماهير المنتخب التونسي (Getty)
+ الخط -

 

يعيش الشارع الرياضي في تونس حالة من التوتر بسبب تداعيات الجولة الأخيرة من الدوري الممتاز لكرة القدم، التي تقام منافساتها يوم الأربعاء القادم، وستُحسم على إثرها هويّة الفريق الذي سيهبط إلى دوري الدرجة الثانية.

ووسط الحديث المتزايد عن شبهة تلاعب تحيط بنتائج بعض المباريات، قرّر الاتحاد التونسي لكرة القدم حماية الحكام الذين سيقودون المواجهات الفاصلة، وذلك من خلال وضعهم في مقر إقامة موحد بالعاصمة تونس بدأ من اليوم الإثنين.

وبحسب ما أكده مصدر خاص لـ"العربي الجديد"، فإن اتحاد الكرة عزل الحكام عن جميع الأطراف الخارجية، وفرض مراقبة مشددة على تحركات واتصالات 4 طواقم ستقود مباريات مصيرية، فيما لم تعلن لجنة التحكيم التونسية إلى حد الآن التعيينات الخاصة بالجولة الأخيرة للدوري.

وقرر الاتحاد التونسي لكرة القدم فرض إجراءات استثنائية على وسائل الإعلام التي ستواكب المباريات، وذلك بإلغاء استخدام البطاقات الصحافية العادية واستبدالها بتأشيرات دخول خاصة للملاعب، ما أثار حالة من الغضب في صفوفهم، حتى أن بعضهم أعلن مقاطعته الجولة الختامية للدوري.

وتقام المباريات خلف الأبواب المغلقة من دون حضور الجماهير، بسبب أزمة فيروس كورونا، وستشهد المنافسات مواجهات ساخنة، حيث تتنافس 5 فرق على تفادي الهبوط، وهي النادي الأفريقي والملعب التونسي والنادي البنزرتي ونجم المتلوي والأولمبي الباجي.

دلالات

المساهمون