ضربات الجزاء كابوس جديد لإبراهيموفيتش

ضربات الجزاء كابوس جديد لإبراهيموفيتش

01 فبراير 2021
الصورة
زلاتان فشل في تنفيذ ضربات الجزاء (Getty)
+ الخط -

كاد زلاتان إبراهيموفيتش أن يتسبب في خسارة فريقه نادي ميلان نقاطاً في اللقاء ضدّ بولونيا، يوم السبت، وذلك بعد أيّام قليلة من طرده في لقاء الكأس ضد إنتر ميلان، ما ساهم في إقصاء فريقه من المسابقة.

وأضاع السويدي، خلال شوط المباراة الأول، ضربة جزاء حيث فشل في مغالطة الحارس، ولكن لحسن حظ "إبرا"، فإن الكرواتي ريبيتش لعب دور المنقذ عندما تابع الكرة وسجّل الهدف الأول.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

وتكرّر فشل المهاجم السويدي في تنفيذ ضربات الجزاء خلال هذا الموسم، إذ إنّه أضاع منذ بداية الموسم الجاري 4 ضربات من سبع تولى تنفيذها، ما يعني أنّه أضاع أكثر من نصف ضربات الجزاء التي تولى تسديدها.

وهذه النسبة هي الأعلى في أوروبا هذا الموسم، ويحتل الإيطالي جورجينو، لاعب تشلسي، المركز الثاني بما أنّه أضاع هذا الموسم 3 ضربات من سبع تولى تصويبها.

 وكان السويدي قد قرّر في بداية الموسم التخلي عن تنفيذ ضربات الجزاء بعد أن فشل للمرة الثانية، وتولى الإيفواري فرانك كيسييه تعويضه في هذه المهمّة وقد نجح بنسبة عالية، وهذا ما حصل خلال شوط المباراة الثاني ضد بولونيا، حيث تولى بنجاح تسجيل ضربة الجزاء الثانية التي حصل عليها "إبرا" ولكنّه تخلى عن تنفيذها.

المساهمون